• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

العور خلال استعراض السياسة الوطنية لتمكين« أصحاب الهمم»:

توجيهات محمد بن راشد لاقت قبول المجتمع الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

محمود خليل (دبي)

أكدت معالي نجلاء العور وزيرة تنمية المجتمع أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتغيير مسمى (ذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الإعاقة) إلى «أصحاب الهمم» لاقى قبولاً كبيراً لدى المجتمع الدولي، مبينة أن العديد من الدول أبدت رغبتها في الاستفادة من التجربة الإماراتية في هذا المجال، مبدية الاستعداد التام لتقديم عصارة تجربة الإمارات في هذا الصدد لمن يشاء من الدول.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي نظمته الوزارة صباح أمس في مركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم في دبي، بحضور كل من سناء سهيل وكيل وزارة تنمية المجتمع، ووفاء بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في الوزارة، تم فيه الإعلان عن أسماء أعضاء المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم واستعراض محاور السياسة الوطنية في هذا المجال.وقالت معاليها:«إن مسمى أصحاب الهمم باللغتين العربية والإنجليزية سيكون معتمداً في دولة الإمارات عوضاً عن التسميات السابقة، فيما ستبقى الدولة ملتزمة التسميات الواردة في الاتفاقيات الدولية الموقعة عليها في هذا المجال التي تقوم على مصطلحات علمية وطبية على المستوى الدولي»، مشيرة إلى أن الوزارة في صدد إصدار دليل بكل مسميات فئات أصحاب الهمم في القريب العاجل للتعامل المحلي».

تغلب على التحديات

وذكرت أن إطلاق صاحب السمو نائب رئيس الدولة مسمى أصحاب الهمم جاء نظراً لجهودهم الجبارة في تحقيق الإنجازات والتغلب على جميع التحديات، وتكريساً لدور هذه الفئة الفاعل في المجتمع وتكريماً لهم على الإنجازات التي حققوها على كل الأصعدة، إضافة إلى تحفيزهم وشحذ هممهم لمواصلة مسيرة العطاء والبذل التي عُرفوا بها.

وشددت معاليها على أن «أصحاب الهمم» يحظون باهتمام كبير من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، مبينة أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» السياسة الوطنية جاء لتمكين أصحاب الهمم تتويجاً لهذا الاهتمام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا