• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

للماء قوة سحرية

«الوضوء».. مضاد طبيعي للميكروبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

أحمد مراد (القاهرة)

في بيان كيفية وآلية الوضوء، يقول الله تبارك وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ...)، «سورة المائدة: الآية 6».

وفي بيان فضل الوضوء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن أمتي يدعون يوم القيامة غراً محجلين من آثار الوضوء». وأثبت العلم الحديث للوضوء فضلاً في الدنيا، فقد أثبتت الأبحاث العلمية بعد الفحص للمنتظمين في الوضوء ولغيرهم إن الذين يتوضؤون باستمرار قد ظهر الأنف عند غالبيتهم نظيفاً طاهراً خالياً من الميكروبات، في حين أعطت أنوف الذين لا يتوضؤون مزارع ميكروبية ذات أنواع متعددة وبكميات كبيرة من الميكروبات شديدة العدوى، والميكروبات العضوية التي تسبب العديد من الأمراض.

وقد ثبت أن التسمم الذاتي يحدث من جراء نمو الميكروبات الضارة في تجويفي الأنف، ومنهما إلى المعدة والأمعاء، لذلك شرع الاستنشاق بصورة متكررة ثلاث مرات في كل وضوء. أما بالنسبة للمضمضة، فقد ثبت أنها تحفظ الفم والبلعوم من الالتهابات ومن تقيح اللثة، وتقي الإسنان من التنخر، وقد ثبت علمياً أن 90 في المئة من الذين يفقدون أسنانهم لو اهتموا بنظافة الفم لما فقدوها قبل الأوان.

وبهذا فإن الوضوء قد سبق علم البكتريولوجيا الحديثة والعلماء الذين استعانوا بالمجهر على اكتشاف البكتريا والفطريات التي تهاجم الجلد الذي لا يعتني صاحبه بنظافته التي تتمثل في الوضوء والغسل. ومع استمرار الفحوص والدراسات أعطت التجارب حقائق علمية أخرى مرتبطة بالوضوء، فقد أثبتت هذه الدراسات والأبحاث أن جلد اليدين يحمل العديد من الميكروبات التي قد تنتقل إلى الفم أو الأنف عند عدم غسلهما.

وفي أحد أبحاثه يقول العالم المصري الراحل د. أحمد شوقي إبراهيم أستاذ الأمراض الباطنة والقلب، وصاحب الدراسات في مجال الإعجاز الطبي في القرآن: توصل العلماء إلى أن سقوط أشعة الشمس على الماء أثناء الوضوء يؤدي إلى انطلاق أيونات سالبة ويقلل الأيونات الموجبة، مما يؤدي إلى استرخاء الأعصاب والعضلات، ويتخلص الجسم من ارتفاع ضغط الدم والآلام العضلية وحالات القلق والأرق، ويؤكد ذلك أحد العلماء الأميركيين بأن للماء قوة سحرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا