• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر.. الإمارات.. وصناعة التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

الاتحاد

يتطرق الدكتور إبراهيم البحراوي في هذا المقال إلى المواقف العربية حيال مصر، كما عكستها كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال قمة شرم الشيخ، والتي يلاحظ من خلالها المتابع أننا أمام منعطف جديد وأمام إرادة حديدية لإعادة صناعة التاريخ ليسير في مساره القويم نحو مستقبل مجيد. فقد استدعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقولة حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والتي قال فيها إنه لا وجود لأمة عربية من دون مصر ولا غنى لمصر عن أمتها العربية. لذلك لم يكن غريباً، يذكر الكاتب، أن يقوم جون كيري بعد الاستماع لهذه الكلمات بتعديل خطابه المكتوب سلفاً، وليردد بدوره كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وليؤكد إدراك الولايات المتحدة مغزى اهتمام القادة العرب بدعم مصر وتعزيز اقتصادها وترسيخ استقرارها وتنمية قواها الشاملة.

«السراب».. لماذا يفشل «الإسلام السياسي»؟

وفي هذا المقال ينقل الدكتور عمار علي حسن عن كتاب «السراب» لمؤلفه الدكتور جمال سند السويدي، بعض الأسباب التي تقود بالضرورة إلى فشل الجماعات الدينية السياسية في التقدم إلى الأمام نحو تحقيق مقاصدها أو باتجاه تحقيق أهداف المجتمع وغاياته. ومن هذه الأسباب: فساد منشأ هذه الجماعات،كونها قامت بتحويل الإسلام كدين إلى أيديولوجيا بائسة. ثم التفكير المفضي إلى العنف بما يخلفه من دم ودمار، إلى جانب الوعود التي تنتهي إلى لا شيء، فضلا عن مسلكها القائم على فكرة خداع الناس واستغلال مشاعرهم الدينية. وأخيراً فإن مشروع هذه الجماعات الدينية السياسية يخاصم حركة التاريخ ويسير عكس اتجاهه.

«داعش» وإسرائيل.. ونووي إيران!

يذكر جيفري كمب في هذا المقال بعض التطورات التي قد تؤثر على المفاوضات الجارية في لوزان حول نووي إيران؛ منها الخطاب الذي أرسله إلى القيادة الإيرانية 47 سناتوراً جمهورياً، محذرين فيه من أن السلطة التشريعية الأميركية من حقها لعب دور في أي تسوية نهائية للقضية النووية مع طهران. أما الحدث الثاني فهو تعثر محاولة الحكومة العراقية انتزاع مدينة تكريت من قبضة مقاتلي «داعش»، إذ ربما يصبح سقوط المدينة صعباً دون استخدام القوة الجوية الأميركية، وهو أمر إن حدث سيكون دليلا قوياً على التعاون بين إيران والولايات المتحدة. أما إذا تمت استعادة تكريت دون الاستعانة بالقوة الجوية الأميركية، فذلك سيفرض تحديات أكبر للولايات المتحدة في العراق والمنطقة. وأخيراً يتعلق الحدث الثالث بالانتخابات الإسرائيلية، والتي فاز بها نتنياهو، الذي ساءت علاقته بإدارة أوباما عقب كلمة ألقاها أمام الكونجرس الأميركي مؤخراً انتقد فيها صفقة السلام المقترحة مع إيران.

سوريا بين مؤتمرين

ويتطرق الدكتور رياض نعسان آغا في مقاله هذا لمؤتمرين مزمعين حول القضية السورية، أحدهما في موسكو والثاني في القاهرة، وكان مفترضاً أن يعقد مؤتمر القاهرة قبل لقاء موسكو كي يحمل المشاركون فيه رؤية المؤتمر الوطني، لكن الروس يريدون أن ينجزوا شيئاً مع أن اللقاء الذي تم في موسكو أواخر يناير الماضي لم يقدم أية خطوة عملية. لذلك لا يرى الكاتب أملاً جاداً في عقد مزيد من اللقاءات التشاورية في موسكو، لكنه يأمل أن يعيد الروس تقويم موقفهم، وأن يدركوا أن العلاقات الاستراتيجية المتينة تبنى مع الشعوب وليس مع الأنظمة السياسية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا