• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  04:58     رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري غادر باريس متوجها إلى القاهرة     

حرمه من العودة إلى القمة

«السماوي» يخطف نقطة ثمينة من «الزعيم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يناير 2017

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

خطف بني ياس نقطة ثمينة من ضيفه العين، بعد أن فرض عليه التعادل بهدف لمثله مساء أمس، كما حرم «الزعيم» من استعادة القمة التي ينفرد بها الجزيرة حالياً، وهي النقطة التي من شأنها أن تمنح «السماوي» الدافع المعنوي الكبير، للهروب من القاع، ورفع الفريق رصيده إلى 5 نقاط، فيما وصل «البنفسج» إلى 31 نقطة، وبفارق نقطة عن «فخر أبوظبي» المتصدر مع ختام «الجولة الـ 14».

شهدت مجريات الشوط الأول صراعاً تكتيكياً من الفريقين، بهدف إحكام السيطرة على منطقة الوسط، وعمد بني ياس إلى إجراء تغييرات لم تكن متوقعة، عندما دفع بثلاثة أسماء في منطقة الارتكاز، تمثلت في يوسف جابر وعلي العامري وأحمد حبوش، للحد من خطورة لاعبي العين، وتحديداً «عموري»، الذي تعرض لرقابة لصيقة طوال الوقت، ولكن لم تمنعه من إحراز الهدف الأول بعد مرور 11 دقيقة من ركلة ثابتة.

وبقي بني ياس معتمداً على أسلوبه الحذر في التعامل مع المباراة، وكاد عمر عبدالرحمن أن يباغت بني ياس بتسديدة بعيدة المدى، تألق الحارس عادل أبوبكر في إبعادها قبل لوكاس الذي أرسل تسديدة مماثلة خارج المرمى، ونشط بني ياس في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، مستغلاً تراجع وهدوء لاعبي العين، وهدد نوفيلو والنوبي وهيرناندز مرمى الحارس خالد عيسى بفرص عدة، وإن لم ترق إلى مستوى الطموح، قبل أن يهدر ميليجان الفرصة الأخطر، عندما أطلق صاروخاً بجوار القائم الأيسر، وأعقبها مطالبة لاعبي بني ياس، باحتساب ركلة جزاء لمصلحة نوفيلو، بداعي تعرضه إلى العرقلة داخل المنطقة.

واستهل مارك ميليجان أحداث الشوط الأول بإهدار فرصة ثمينة، عندما تلقى كرة واجه على إثرها الحارس، ولكنه سددها بجوار القائم الأيسر، وأعقبها محاولات هجومية لبني ياس لم يكتب لها النجاح، بعدما فرض العنزي وإسماعيل أحمد وخالد عبدالرحمن والأحبابي، سياجاً دفاعياً محكماً أمام مرمى خالد عيسى، ولاحت لكايو فرصة إحراز الهدف الثاني للعين، ولكن تسديدته ذهبت بجوار القائم الأيمن.

وأشرك مدرب العين، محمد عبدالرحمن بدلاً من دياكيه بهدف تنشيط الهجوم، ونجح بني ياس في إدراك بهدف التعادل الذي حمل إمضاء الوافد الجديد إلى دوري الخليج العربي، الفرنسي هاري نوفيلو في الدقيقة 71، ويدفع مدرب العين بالمهاجم سعيد الكثيري بدلاً من دوجلاس لإنعاش هجوم الفريق، ومحاولة فك الحصار الدفاعي الذي فرضه لاعبو بني ياس أمام مرماهم، بحثاً عن الحفاظ عن النتيجة على أقل تقدير، ويهدر «البديل» محمد عبد الرحمن فرصة ثمينة، عندما واجه المرمى، وسدد الكرة المرتدة من الحارس بعيداً عن الشباك، وتشهد الدقائق التالية محاولات هجومية متبادلة من الفريقين لإحراز هدف التقدم لم يحالفها التوفيق، لتنتهي المباراة بالتعادل الذي منح «السماوي» نقطة من ذهب أمام العين الذي فرط في استعادة القمة التي أصبحت في قبضة الجزيرة بفارق نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا