• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«الاتحاد» تنشر البيان الختامي لـ«المجامع اللغوية»

دعوة «مجمع الشارقة» لاستضافة اجتماع الدورة المقبلة يناير 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

أحمد شعبان (القاهرة)

دعا مجلس اتحاد المجامع اللغوية والعلمية العربية، في بيانه الذي صدر في ختام اجتماع دورته السابعة والأربعين، والذي عقد أمس الأول بمقر الاتحاد بمدينة السادس من أكتوبر بالقاهرة، مجمع اللغة العربية بالشارقة لعقد اجتماع مجلس الاتحاد المقبل في دورته الثامنة والأربعين في إمارة الشارقة في يناير 2018، مصحوباً باجتماع للمجلس العلمي ومجلس الأمناء لمؤسسة المعجم التاريخي للغة العربية.

وجاء في البيان الختامي أن مجلس الاتحاد يرفع الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورئيس مجمع الشارقة للغة العربية، عضو مجلس الاتحاد، الذي شرف، وافتتح أعمال هذا الاجتماع، ولدعمه المتواصل غير المحدود لاتحاد المجامع ولمشروع المعجم التاريخي للغة العربية.

وأكد البيان موافقة اتحاد المجامع على تقرير اللجنة المصغرة التي أنشأها المجلس العلمي، الذي يتضمن الخطوات المقترحة لتنفيذ مشروع المعجم التاريخي للغة العربية، على أن تجتمع هذه اللجنة مرة كل شهرين، وأن يكون مقررها الدكتور محمد صافي المستغانمي الأمين العام لمجمع الشارقة. وكذلك الموافقة على انضمام كل من الدكتور خليل النحوي رئيس مجلس اللسان العربي بموريتانيا، والدكتور مأمون وجيه عضو مجمع القاهرة، والدكتور محمد عبد الحليم عضو مجمع القاهرة المراسل من إنجلترا، إلى المجلس العلمي للمعجم التاريخي.

كما وافق مجلس «اتحاد المجامع اللغوية» على انضمام مجمع موريتانيا إلى اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية، وكذلك الموافقة على شروط العضوية المراقبة بعد تعديلها وفق مقترحات السادة أعضاء المجلس. وأوصى البيان بطبع المنهج والتطبيق وخطة الطريق التي أقرها المجلس، وإرسالها إلى المجامع الأعضاء، مصحوبة بالبريد الإلكتروني لأعضاء اللجنة الخماسية للتواصل.

وطالب البيان الختامي، لإنجاز الكتيب التعريفي لـ«الاتحاد»، أن تقوم المجامع بالتعريف بنفسها، وترسل ذلك إلى الاتحاد فيستكمله بالتعريف بنفسه، ثم ترسل الأعمال كاملة إلى مركز الملك عبد الله الدولي عضو الاتحاد لطبعه وتوزيعه. والتأكيد على توصية الاجتماع السابق الخاصة بدعوة المجامع الأعضاء كل في بلده للسعي نحو استصدار قانون حماية اللغة العربية. كما قدم البيان الختامي لاجتماع اتحاد المجامع التهنئة للمجمع الأردني بمناسبة حصوله على جائزة الملك فيصل العالمية في خدمة اللغة العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا