• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خلال احتفال «الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» بالذكرى 21 لتأسيسه

جمال السويدي: المركز صرح علمي مرموق محلياً وإقليمياً ودولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

احتفل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الأحد الماضي، بالذكرى السنوية الحادية والعشرين لتأسيسه، وذلك في «قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» بمقر المركز في العاصمة أبوظبي.

وقد افتتح سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، فعاليات الاحتفال بكلمة ترحيبيَّة هنأ فيها الجميع بمناسبة ذكرى تأسيس المركز الذي أصبح صرحاً علمياً مرموقاً، ليس على المستويين الوطني والإقليمي فحسب، بل على المستوى العالمي أيضاً. وأشار سعادته إلى أن المناسبة عزيزة على قلوب الجميع، ولاسيَّما الزملاء الذين شاركوا سعادته في مرحلة التأسيس والانطلاق.

وأوضح سعادته أن المركز حدَّد، منذ تأسيسه، الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، وفي مقدِّمتها دعم عملية صنع القرار وخدمة المجتمع، عبر إعداد البحوث والدراسات المتخصِّصة، وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات والندوات وورش العمل التي تتناول القضايا الاستراتيجية المتعلِّقة بدولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بصفة خاصة، والعالم العربي وبلدان العالم بوجه عام.

وفي قال د. السويدي: في هذه المناسبة الكريمة، لا يفوتنا أن نجدِّد العهد لقيادتنا الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، على المزيد من البذل والتضحية والإبداع والابتكار والعطاء المتميِّز؛ لدعم مسيرة التنمية المستدامة التي يشهدها وطننا الغالي في الميادين كافة، وارتقاء شعبنا الوفي إلى أعلى مراتب العزِّ والمجد والرفاه الاجتماعي.

وأضاف: لقد حدَّد مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، منذ تأسيسه، الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، وفي مقدِّمتها دعم عملية صنع القرار وخدمة المجتمع، عبر إعداد البحوث والدراسات المتخصِّصة، وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات والندوات وورش العمل التي تتناول القضايا الاستراتيجية المتعلِّقة بدولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بصفة خاصة، والعالم العربي وبلدان العالم بوجه عام. وقد غدا المركز بالفعل منارة فكرية وبحثية ترفد عملية التنمية الشاملة بالأفكار الجديدة والكوادر المواطنة القادرة على المشاركة الفاعلة في مجالات العمل الوطنيِّ المختلفة.

وفضلاً عن ذلك؛ فإن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة يركز في بحوثه وفعالياته على كل ما من شأنه ترسيخ مفهوم الأمن الشامل لشعبنا ولدول المنطقة وللإنسانية جمعاء، ودعم جهود التصدي للظواهر التي تستهدف وأد أسس الأمن والتعايش والاستقرار والسلام في ربوع منطقتنا والعالم، كظاهرة الإرهاب والتطرُّف، وتوجُّهات الغلو والإقصاء التي تتبناها الجماعات الدينية السياسية التي تمثل تهديداً للأمن والسلم الاجتماعيَّين وللقيم النبيلة لرسالة ديننا الإسلامي الحنيف ومبادئ الوسطية والتسامح التي يحضُّ عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض