• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

135 ألف متر توسعة حرم جامعة خليفة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تستعد جامعة خليفة للانتهاء من العمليات الإنشائية للتوسعة الجديدة للحرم الجامعي في أبوظبي بمساحة تصل إلى 135 ألف متر مربع أي ما يعادل مساحة 20 ملعباً لكرة القدم، وتشمل التوسعة 44 مختبراً من أحدث المختبرات في مجالات الروبوتات والطب الحيوي والهندسة، ومرافق بحثية تضم خزاناً لأبحاث الروبوتات تحت الماء، ومختبراً بحثياً جديداً لهندسة الطيران، بالإضافة إلى 33 قاعة أكاديمية وملاعب لكرة السلة والتنس وصالات رياضية متعددة الأغراض، ومنافذ بيع ومطاعم ومبنى متعدد الطوابق لمواقف السيارات وعدد من المرافق الأخرى.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، مدير جامعة خليفة: سيعزز حرم جامعة خليفة الجديد إلى حد كبير قدرة الجامعة على توفير أعلى جودة من التعليم وتوفير أحدث التقنيات والموارد التي سوف يحتاجها الطلبة للتميز في رحلتهم الأكاديمية والمستقبلية، وستغطي المختبرات الجديدة مجالات متنوعة مثل علوم الأحياء والهندسة والكيمياء والفيزياء والتكنولوجيا، مع المحافظة على أعلى معايير السلامة والأمن. واستوحى مصممو التوسعة تصاميمهم من تاريخ المنطقة العربية وتراثها الغني، وكانت التصاميم قد فازت بجائزة أفضل مشروع ثقافي ومؤسسي في حفل توزيع جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتصميم الداخلي والهندسة المعمارية 2015. ويحتوي التصميم الداخلي للتوسعة على منحنيات وأشكال بيضوية تحاكي جمال ونقاء الصحراء، كما يضم أيضاً ممشى الابتكار، والذي يمتد على مسافة 200 متر في قلب الحرم الجامعي يوفر رؤية واضحة للمباني الرئيسية من دون عائق من شأنه أن يشجع على الابتكار والتواصل والتفاعل في بيئة أكاديمية تعاونية. وستضم التوسعة أيضاً قاعة جديدة لاستضافة مركز جامعة خليفة للاستكشاف، والذي يضم عدداً من العروض التعليمية التفاعلية القائمة حول العلوم والتكنولوجيا يستضيف زيارات المدارس العامة والمتخصصة.وقامت الجامعة بتجهيز سكن جامعي جديد يتمتع بأعلى معايير الراحة والكفاءة، وذلك في إطار جهودها لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلبة الراغبين في الدراسة بالجامعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض