• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أوروبا تطالب بقيادة جريئة للسلام

الأمم المتحدة تنتظر «الدولتين» وأوروبا لجرأة في قيادة السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

نيويورك، بروكسل (وكالات)

أكدت الأمم المتحدة أمس في أول تعليق لها على فوز زعيم «الليكود» بنيامين نتنياهو بالانتخابات الإسرائيلية «أنها تنتظر من إسرائيل مواصلة عملية السلام لتحقيق رؤية حل الدولتين»، وقالت بعد إعلان نتنياهو خلال آخر أيام حملته الانتخابية بأنه لن يسمح بقيام دولة فلسطينية طالما بقي رئيساً للوزراء «ننتظر من إسرائيل مواصلة عملية السلام والتفاوض على دولة فلسطينية». من جهته، دعا الاتحاد الأوروبي مهنئاً نتنياهو بالفوز إلى قيادة جريئة لتحريك عملية السلام. وأعلنت وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موجيريني في بيان أن الاتحاد يتعهد بالعمل مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة على إقامة علاقة تعود بالمنفعة إلى الطرفين وتعيد إطلاق عملية السلام، وقالت: «إننا في لحظة حاسمة تشهد تهديدات كثيرة في كل مكان في الشرق الأوسط»، مذكرة بدعم الاتحاد الوفي لتسوية سلمية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني تكون لمصلحة الشعبين والمنطقة بكاملها، لكنها شددت على أن المطلوب أكثر من أي وقت مضى قيادة جريئة من الجميع لإيجاد حل شامل ومستقر ومستديم لهذا النزاع الذي حرم الكثير من الأجيال من السلام والأمن. وتابعت: «حان الوقت لطي هذه الصفحة، وإنني واثقة من أن بوسعنا العمل معاً مع الأسرة الدولية من أجل حل يضمن السلام والأمن في الشرق الأوسط».

إلى ذلك، أكد وفد من أربعة نواب أوروبيين كانوا ينوون التوجه إلى الأراضي الفلسطينية أن إسرائيل منعته من دخول قطاع غزة. وقال النائب الفرنسي إدوار مارتان: «إن إسرائيل رفضت السماح بدخول الوفد من دون أي تبرير». وأضاف النائب، الذي يرافقه ثلاثة نواب آخرين هم إيرلندي ودنماركي وقبرصي: «سيعتبروننا أعداء لإسرائيل، مع أن برنامج الزيارة أعد مع السلطات الإسرائيلية منذ فترة طويلة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا