• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

البرامج السياحية للزوار «غنية» وتناسب جميع الأذواق

خبراء: مشاريع «ياس» ترفع حصة السياحة الترفيهية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

رشا طبيلة(أبوظبي)

أكد خبراء في فنادق ومكاتب سفر بأبوظبي، أن المشاريع الترفيهية الحالية والمستقبلية في جزيرة ياس، ترفع حصة السياحة الترفيهية في أبوظبي وتعزز إشغال الفنادق بالإمارة. وشدد هؤلاء على أن إطلاق مشروع ترفيهي آخر على جزيرة ياس، يسهم في زيادة عدد السياح إلى الجزيرة ما ينعكس إيجابا الفنادق ومعدلات إشغالها، حيث من المتوقع أن تشهد هذه المرافق الترفيهية إقبالا من السياحة العائلية الخليجية والمحلية والأجنبية. وكانت شركة «ميرال» أطلقت خطة تطوير القسم الجنوبي لجزيرة ياس في أبوظبي بقيمة استثمارية تبلغ 12 مليار درهم. وتتضمن الخطة إنشاء 3 مناطق مميزة لتشمل «ياس باي» وهي: منطقة ترفيه على الواجهة البحرية، ومنطقة الإعلام لتكون مقر هيئة المنطقة الإعلامية أبوظبي (توفور 54)، ومنطقة سكنية، تحتوي على مجمع سكني متكامل. وتستثمر ميرال وهي الشركة المسؤولة عن تطوير وإدارة جزيرة ياس 4 مليارات درهم في المرحلة الأولى لتطوير المشروع الذي تبلغ مساحته 14 مليون قدم مربعة، وتخطط لاستقطاب 48 مليون زائر سنوياً إلى جزيرة ياس بحلول عام 2022.

ويستقطب المشروع أكثر من 15 ألف ساكن جديد وأكثر من 10 آلاف من المهنيين العاملين في جزيرة ياس. وقال فادي عطوان مدير المبيعات والتسويق في فنادق «الإنتركونتينتال» العالمية بأبوظبي، إن إطلاق هذا المشروع يسهم بشكل كبير في زيادة الطلب السياحي على جزيرة ياس، ويرفع معدلات إشغال الفنادق بالجزيرة.

وأضاف «مشاريع جزيرة ياس تسهم بشكل كبير في الرفع من من حصة سياحة الترفيه في الدولة حيث إن سياحة الأعمال عادة ما تستحوذ على النصيب الأكبر من سياح الإمارة»، مشيرا إلى أن المشاريع الترفيهية على أرض الجزيرة ترفع من حصة سياحة الترفيه في أبوظبي بشكل عام».

من جهته، قال صلاح الكعبي المدير التنفيذي لبافاريا للعطلات، إن أبوظبي بحاجة إلى مثل هذه المشاريع الترفيهية لزيادة الطلب السياحي الترفيهي من السياحة الداخلية والخليجية والعالمية. وأكد أن هذا المشروع سيسهم في تحقيق التنوع السياحي المقدم للسياح، حيث إن أبوظبي أصبحت تضم إلى جانب معالم جزيرة ياس جميع المنتجات السياحية المتنوعة من ترفيه وأعمال في آن واحد مثل جزيرة ياس وصير بني ياس ومنطقة الظفرة ومدينة العين. ولفت إلى أن أبوظبي تتميز بالشواطئ والبنية التحية القوة ومستوى عال من الخدمات التي تؤهلها لإقامة مشاريع سياحية جديدة. وأكد دور هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في الترويج السياحي لأبوظبي في مختلف دول العالم. وأشار إلى أن البرامج السياحية التي نقدمها للسياح القادمين إلى أبوظبي عند افتتاح المشاريع الجديدة ستكون أكثر تنوعا وغنية وتناسب جميع الأذواق.

وقال سعود الدرمكي، الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريميير» للسفر والسياحة، إن هذه المشاريع تسهم في تنويع المصادر السياحية، وتكمل مشاريع جزيرة ياس الأخرى مثل مشروع وارنر براذرس، إلى جانب المشاريع الحالية القائمة، حيث إن مشروع «ياس باي» سيضيف من السعة الفندقية في الجزيرة، وبالتالي زيادة القدرة لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الزوار للجزيرة، فضلا عن زيادة حصة الترفيه من إجمالي سياح أبوظبي، حيث إن سياحة الأعمال تستحوذ على الحصة الأكبر.

وشدد على أن هذه المشاريع ستجذب السياحة العائلية الخليجية بشكل خاص والمحلية، إضافة إلى السياح الأجانب.

واتفق مع الكعبي في أن البرامج السياحية التي يتم تقديمها للسياح ستصبح خلال الأعوام القليلة المقبلة برامج غنية بالمرافق والجولات السياحية التي تناسب جميع شرائح السياح ورغباتهم. وأشار الدرمكي إلى أن افتتاح المطار الجديد إلى جانب مشاريع جزيرة ياس سيحدث نقلة نوعية في القطاع السياحي في أبوظبي، ويجذب أعدادا كبيرة من السياح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا