• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

داني واصل التألق مع البطل الإيطالي

القائمة الذهبية لـ «مخضرمي السامبا» تنتظر ألفيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

عمرو عبيد (القاهرة)

يقدم البرازيلي داني ألفيش، نجم يوفنتوس الإيطالي، أداءً خارقاً للعادة في موسمه الأول مع «البيانكونيري» عقب رحيله المفاجئ عن صفوف برشلونة بعد 8 سنوات، حقق خلالها 23 بطولة مختلفة تحت شعار البارسا، ويتصدر الظهير الأيمن الطائر لفريق السيدة العجوز قائمة أكثر اللاعبين صناعة لفرص التهديف في دوري الأبطال في نسخته الحالية بإجمالي 30 تمريرة حاسمة، بالإضافة لكونه الرابع في ترتيب الـ Top Assists بصناعته 4 أهداف، والحقيقة أن اليوفي يدين بالفضل الكبير للظهير البرازيلي في بلوغ نهائي النسخة الحالية، بعدما توهج بشدة في مباراتي نصف النهائي أمام موناكو، إذ صنع هدفين في مباراة الذهاب وسجل هدفاً في مباراة الإياب، بجانب مساهمته الفعالة في هدف البيانكونيري الأول في تلك المباراة.

وإذا نجح العملاق الإيطالي في التتويج بلقب دوري الأبطال هذا الموسم، فإن ألفيش سيحمل الكأس الرابعة في تاريخه ويتصدر وقتها قائمة أكثر اللاعبين البرازيليين فوزاً بالبطولة القارية، حيث يتساوى حاليا في رصيد 3 ألقاب جمعها بقميص البلوجرانا مع كل من روبرتو كارلوس وسافيو لاعبي ريال مدريد السابقين.

تاريخياً، يقترب داني ألفيش صاحب الـ 34 عاماً من الدخول في قائمة أشهر 10 لاعبين برازيليين، نجحوا في التتويج بألقاب ذهبية عالمية ضمن المستوى الأول في مرحلة عمرية متقدمة، ولعل اللاعب الأبرز في ذلك كان الساحر الرشيق بيبيتو الذي كون الثنائي الذهبي الشهير مع روماريو في مونديال أميركا 1994، ونجحا في حصد اللقب الذهبي مع «السليساو» وقت أن بلغ بيبيتو من العمر 30 عاماً ثم أتبعه بالفوز بكأس القارات عام 1997 وهو ابن 33 ربيعاً، رغم أنه لم يلعب مطلقاً في صفوف أي من أندية الصفوة في القارة الأوروبية !

أما كافو الذي يعتبر أفضل ظهير أيمن ومدافع في تاريخ «السليساو» فيتصدر قائمة هؤلاء المخضرمين، بعدما فاز مع ميلان الإيطالي بثلاثية تاريخية في عام 2007، حيث جمع ألقاب دوري الأبطال مع كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، بعد أن أتم عامه الـ 37، وبعده تساوى عدد من اللاعبين في التتويج الذهبي ببطولة عالمية كبرى عند بلوغ الرابعة والثلاثين، منهم مدرب المنتخب البرازيلي السابق، دونجا، والذي وُلِدَ في عام 1963 وفاز كلاعب بلقبي كأس القارات وكوبا أميركا في عام 1997، كما حقق الظهير الأيسر الأسطوري روبرتو كارلوس لقب الليجا الإسبانية بقميص ريال مدريد في موسم 2006/‏‏‏2007 في نفس الفئة العمرية، وفاز جيلبرتو سيلفا لاعب وسط أرسنال الشهير بكأس القارات مع الكناري في عام 2009، وهو ما كرره الحارس خوليو سيزار في نسخة 2013، وكان ديدي لاعب الوسط المهاجم البرازيلي المولود في عام 1928 قد فاز بمونديال 1962 وهو يبلغ وقتها 34 عاماً.

ومثلما فعل كافو، نجح حارس البرازيل الكبير ديدا في التتويج بذات الثلاثية العالمية مع الروسونيري في عام 2007، عن عمر يناهز الرابعة والثلاثين، وبعدها فاز لوسيو المدافع بدوري الأبطال وكأس العالم للأندية مع إنترناسيونالي عام 2010 عن عمر 33 عاماً، فيما يبدو أنه مصدر للتفاؤل من جانب ألفيش الذي وصل إلى نفس السن، ويلعب مع فريق إيطالي عريق أيضاً بلغ بالفعل نهائي البطولة القارية في انتظار تحقيق الحلم الكبير !

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا