• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

الأهلي يحقق فوزه «الآسيوي» الأكبر

«الفرسان» يسجل «رباعية فريدة» في موسم «الأرقام الجديدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

وليد فاروق (دبي)

أثبت الأهلي بفوزه الرائع والكبير على لوكوموتيف الأوزبكي برباعية نظيفة أنه وصل إلى قمة نضجه الآسيوي، ووصل إلى مستوى من الخبرة في بطولة دوري أبطال آسيا تليق باسمه كوصيف لنسخة 2015، وتجعله يتأهل إلى الدور الثاني من النسخة الحالية في 2017 كأول مجموعته وبرصيد 11 نقطة، وهو أعلى رصيد يصل إليه «الفرسان» في الدور الأول بمشوار البطولة القارية على مدار تاريخه فيها، ومتفوقاً على نسخته التاريخية في 2015، والتي تأهل وقتها كثاني المجموعة برصيد 8 نقاط فقط.

ولم يترك «الفرسان» فريقاً في مجموعته إلا وأذاقه طعم الخسارة، حيث نجح في تعويض خسارته الوحيدة أمام لوكوموتيف في أوزبكستان بهدفين، ونجح في رد الصاع صاعين وفاز برباعية مع الرأفة، وقبلها تغلب على استقلال طهران ذهاباً في دبي وتعادل معه إيجابياً في طهران، وتعادل مع التعاون السعودي ذهاباً في دبي وفاز عليه باقتدار في بريدة إياباً.

ورغم كل الظروف الصعبة التي فرصت نفسها على الأهلي في مباراته الأخيرة أمام لوكوموتيف متمثلة في غياب معظم مهاجميه لظروف الإصابات أو الإيقافات والاعتماد على الغاني جيان فقط رغم أنه لم يتحمل قيادة هجوم «الفرسان» بمفرده منذ قدومه للفريق، إلا أن الفريق حقق أعلى فوز له في البطولة وأيضاً هو الأكبر على مدار تاريخه في البطولة، حيث لم يسبق أن حقق رباعية نظيفة في أي مبارياته السابقة ابتداء من نسخة عام 2005 مروراً بـ2009 و2010 و2014 و2015 وأخيراً 2017، بل وكان يمكنه أن يحقق عدداً أكبر من هذه الأهداف الأربعة التي سجلت عن طريق سالمين خميس وإسماعيل الحمادي وريبيرو وجيان.

ومن جانبه، عبر الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي عن بالغ سعادته بالتأهل إلى الدور الثاني من بطولة دوري أبطال آسيا رغم الظروف الصعبة التي واجهت فريقه، مشيداً بجهود لاعبيه التي مكنتهم من تحقيق فوز كبير ومهم على فريق لوكوموتيف الأوزبكي واعتلاء صدارة المجموعة والتأهل بجدارة إلى دور الـ16.

وقال كوزمين في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: «سبق وتحدثت قبل المباراة عن مدى صعوبة المهمة أمام لوكوموتيف وحاجتنا إلى جهود مضاعفة من أجل تحقيق الفوز في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها وغياب معظم لاعبي خط الهجوم، وكنت أدرك جيداً قدرة اللاعبين على بذل هذا الجهد الجبار من أجل التأهل، ولهذا أكدت أحقيتنا في التأهل حتى قبل خوض اللقاء، وهو ما حدث بالفعل، وواصل لاعبو الأهلي تضحياتهم، وحققوا المطلوب منهم بجدارة في المسابقة القارية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا