• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

كوّن ثنائياً ناجحاً مع عادل إمام

مصطفى متولي.. الشرير الظريف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

القاهرة (الاتحاد)

مصطفى متولي.. من الفنانين المصريين المهمين، ورغم ملامحه الحادة والقاسية وقوة بنيانه ونظراته الثاقبة، فقد اشتهر ببساطة الأداء وخفة الظل، فقدم أدواراً مالت إلى الكوميديا بشكل جيد، وساعدته ملامحه الجادة في تجسيد شخصية الشرير أيضاً بصورة لافتة.

ولد في 29 أغسطس عام 1949 بمدينة بيلا في محافظة كفر الشيخ، وبدأ مشواره الفني مبكراً، حيث مارس التمثيل كهواية في المسرح المدرسي، ثم انتقل إلى القاهرة والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وعقب تخرجه انضم إلى مسرح الحكيم الذي شارك من خلاله في مسرحيات عدة، منها «يا سلام سلم.. الحيطة بتتكلم»، وشارك بعد ذلك في العديد من الأدوار الصغيرة والمتنوعة بالسينما والتلفزيون والمسرح، كما في فيلمي «الكرنك»، و«خلي بالك من زوزو»، واستمر في تطوير نفسه حتى شكل ثنائياً متميزاً مع الفنان عادل إمام، وساهم فيه زواجه من السيدة «إيمان إمام» شقيقة «الزعيم»، ومن أبرز الأفلام التي جمعتهما معاً «سلام يا صاحبي»، و«رمضان فوق البركان»، و«جزيرة الشيطان»، و«الإرهابي»، و«المولد»، و«شمس الزناتي»، و«عنتر شايل سيفه»، و«بخيت وعديلة»، و«النمر والأنثى»، و«مسجل خطر»، و«الإرهاب والكباب»، و«المنسي»، و«اللعب مع الكبار»، و«رسالة إلى الوالي».

العديد من النجوم والنجمات، حرصوا على مشاركته لهم بطولة أعمالهم الفنية، ومنهم نور الشريف الذي شارك معه في أفلام «دائرة الانتقام»، و«ضربة شمس»، و«لهيب الانتقام»، و«أصدقاء الشيطان»، و«الزمن والكلاب»، و«عيش الغراب»، ومسلسلات «مارد الجبل»، و«الثعلب».

وشارك مع عبدالمنعم مدبولي في «لا يا ابنتي العزيزة»، ومع محمود ياسين وعادل أدهم ونادية الجندي في «وداد الغازية»، وحسين فهمي وشويكار وبوسي «النصابين»، ومحمود عبدالعزيز «رأفت الهجان»، وحسن عابدين وفردوس عبدالحميد «أنا وأنت وبابا في المشمش»، ونبيلة عبيد وصلاح قابيل «الراقصة والسياسي»، وعزت العلايلي وبوسي «بلاغ للرأي العام»، وإلهام شاهين «البراري والحامول»، و«سامحوني مكانش قصدي»، ويحيى الفخراني «علي بابا والأربعين حرامي» و«الخروج من المأزق»، وصلاح السعدني «حلم الجنوبي»، و«المراكبي»، و«درب بن برقوق»، وصابرين «أم كلثوم»، ويسرا «حياة الجوهري»، وليلى علوي «التوأم»، وكان له نصيب كبير في الدراما التاريخية والدينية من خلال العديد من المسلسلات، منها «الإمام الترمذي»، و«الإسلام والإنسان»، و«جاء الإسلام بالسلام»، و«فرسان الله»، و«سيف اليقين»، و«الإمام الترمذي»، و«رياح الشرق» وغيرها، وتوفي عن 51 عاماً إثر أزمة قلبية مفاجئة بعد انتهائه من أداء دوره في مسرحية «بودي جارد» أمام عادل إمام مساء 5 أغسطس العام 2000.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا