• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

حضروا من أبوظبي للاحتفال به في معقل الأهلي

«ألتراس فولفسبورج» يطالب جرافيتي بالاعتزال في «البوندسليجا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - احتفالية غير متوقعة، أقامها عدد من التراس نادي فولفسبورج الألماني، عقب مباراة الأهلي ودبي خارج ستاد راشد بالقلعة الحمراء، تخطى عددهم الـ30 شخصاً رددوا أناشيد ناديهم وارتدوا شعاره، غير أن تلك الاحتفالية لم تكن إلا بهدف زيارة البرازيلي جرافيتي هداف فولفسبورج والدوري الألماني في 2009، وأحد أبرز لاعبي الفريق الألماني العريق خلال السنوات الأخيرة.

وتجمهر ألتراس فولفسبورج في انتظار خروج هداف الأهلي للاحتفال به، كما طالبوه بضرورة التفكير في العودة لناديه الأسبق حتى يعتزل بين صفوفه وفاء لجماهيره التي ارتبطت به كثيراً.

وأكد يانس توكر قائد التراس فولفسبورج الذي ارتدى قميصاً لناديه كان قد أهداه له جرافيتي عام 2009 بعدما وقع على ظهره، أن جماهير الفريق زحفت من أبوظبي، حيث يقيم الفريق الألماني معسكره الشتوي حالياً للقاء اللاعب والاحتفاء به، وقال: «يعتبر جرافيتي أحد أهم اللاعبين بالنسبة لنادينا في السنوات الـ 10 الأخيرة، كما كان سبباً في حسم لقب دوري 2009، وكان أفضل لاعب في الدوري الألماني قبل انتقاله للأهلي».

وتابع: «نسعي إلى إقناع اللاعب بالعودة للدوري الألماني والاعتزال بين صفوف الفريق الذي ارتبط به كثيراً، وحقق على يده بطولات هامة، نحن علمنا بأن جرافيتي ينوي الاعتزال الموسم المقبل، ونمارس ضغوطاً على ادارة النادي الألماني من أجل إقناعها بإعادة اللاعب لصفوف الفريق تكريماً له على مشواره، وتألقه مع الفريق ليعتزل مرتدياً شعار فولفسوبرج».

من جانبه، أبدى جرافيتي سعادته بما وجده بحفاوة استقبال جماهير فولسفبورج التي تكبدت عناء السفر والحضور لتكريمه في دبي، وقال: «سعادتي لا توصف، لقد أمضيت اجمل لحظات حياتي بين صفوف هذا الفريق الكبير، بالدوري الألماني، ووجهت الشكر لهم جميعاً».

وعن مطلب العودة للدوري الألماني قال: «لم أفكر بعد في الأمر، ولكن تركيزي الآن مع الأهلي وهدفي مساعدته في حسم لقب الدوري أولاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا