• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تونس تعيد فتح أجوائها أمام الرحلات من مصراتة ومعيتيقة

«داعش» يتوسع في سرت ويدمي مسلحي «فجر ليبيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

سرت، تونس (وكالات)

أفادت مصادر من الكتيبة 166 التابعة لقوات «فجر ليبيا» بأن 10 من أفراد الكتيبة قتلوا وأصيب أربعة آخرون أمس في هجوم شنه مسلحو تنظيم (داعش) في منطقة النوفلية (127 كم شرق مدينة سرت). وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها إن الهجوم شنه تنظيم داعش صباح أمس على نقطة استيقاف تابعة للكتيبة على حدود بلدة النوفلية في حين أكدت مصادر محلية من بلدة هوارة مقتل ما لا يقل عن 10 مسلحين من مليشيا فجر ليبيا في هجوم نفذه تنظيم «داعش» على تمركز للمليشيا شرق منطقة النوفلية. وأعلن «داعش» عبر مواقع موالية له صباح أمس مسؤوليته عن الهجوم على «قواعد المرتدين» مشيراً إلى إنه دمر عددا من الآليات وقتل عددا من أفراد المليشيات. ونقلت وسائل إعلام محلية ليبية أسماء 11 قتيلاً من مدينة مصراتة سقطوا ضمن صفوف المليشيا في الهجوم.

وكانت مصادر مطلعة من بلدة النوفلية أكدت تعرض مواقع تابعة لتنظيم داعش في مداخل البلدة لقصف جوي من قبل طائرات مجهولة أمس الأول. وقالت المصادر، التي لم يتم تسميتها، لـ»بوابة الوسط» الإخبارية الليبية، إن ثلاث ضربات جوية استهدفت مواقع يستغلها تنظيم «داعش» كمعسكر لتخزين السلاح والذخائر، إضافة إلى قصف تمركز التنظيم عند مفترق النوفلية. لكن المصادر لم تشر على الفور إلى سقوط قتلى أو جرحى في صفوفه ، مشيرةإلى أن سكان النوفلية سمعوا صوت تحليق طائرة في وقت متأخر من ليلة الاثنين، وإن هذا الصوت الذي استمر حتى ساعات الصباح الأولى من اليوم التالي يرجح أنه لطائرة من دون طيار.

يشار إلى أن قتالا استعر بين مليشيا فجر ليبيا و»داعش» الذي سيطر على سرت وضواحيها الشرقية قبل أيام بعد أن اختطفت المليشيا 4 عناصر من «داعش».

في هذا الوقت أعلن مسؤول في وزارة النقل التونسية عن ترقب وصول أول رحلة من ليبيا إلى تونس الجمعة بعد توقف للرحلات الجوية بين البلدين منذ شهر أغسطس الماضي. وقال المدير العام للطيران في وزارة النقل حاتم المعتمري إن تونس ستعيد فتح أجوائها بشكل جزئي أمام الرحلات الجوية الليبية انطلاقا من مصراتة ومعيتيقة في غرب ليبيا حيث تتمركز غالبية الجالية التونسية. ويأتي القرار غداة الاتفاق مع الرئيس المدير العام للطيران المدني بليبيا ورئيس مجلس إدارة شركة «أفريقية». كما يأتي القرار بعد إعلان الحكومة التونسية في وقت سابق عن تركيز تمثيل قنصلي لدى الحكومتين المتنازعتين في شرق وغرب ليبيا. وقال المعتمري إن أول رحلة قادمة من ليبيا ستصل يوم الجمعة إلى مطار صفاقس قادمة من معيتيقة. وأضاف المسؤول أن الجالية الليبية في تونس تجد صعوبات في التنقل إلى ليبيا في ظل توقف الرحلات الجوية بين البلدين. وهناك أكثر من مليون ليبي يقيمون بتونس منذ اندلاع الانتفاضة ضد حكم العقيد الراحل معمر القذافي وتزايد عددهم مع تصاعد المواجهات المسلحة مع المليشيات المتصارعة على الحكم. وكانت السلطات التونسية علقت الرحلات الجوية مع ليبيا بسبب اتساع النزاع المسلح بين قوات فجر ليبيا وقوات الجيش الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا