• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بيل يدخل نادي «العظماء» في المحاولة الأولى

ويلز تمضي قدماً على أنقاض «الدب الروسي» بسر الرقم «3»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

مراد المصري (دبي)

واصلت ويلز مسيرتها التاريخية في النهائيات الأوروبية بعدما تفوقت على روسيا بثلاثة أهداف نظيفة ليلة أمس الأول، لتتأهل إلى دور الـ16، بعدما رفعت رصيدها إلى ست نقاط وضعتها في صدارة الترتيب، بعدما سقطت إنجلترا في فخ التعادل السلبي أمام سلوفاكيا، وتنتظر ويلز أحد الفرق الحاصلة على أفضل مركز ثالث بين فرق المجموعات الأولى والثالثة والرابعة، بما يجعله أمام فرصة لمواصلة مشواره لبلوغ دور الثمانية.

ومضت ويلز بنجاح على أنقاض «الدب الروسي»، الذي ظهر بمستوى متواضع للغاية، وكانت السيطرة فيها للفريق الويلزي، الذي تفوق بشكل واضح على فريق ودع المنافسات مبكراً وأثار التساؤل قبل عامين من استضافته نهائيات كأس العالم المقبلة عام 2018.

وجاء السقوط الروسي لتفشل للمرة التاسعة في اجتياز الدور الأول، في آخر عشر بطولات كبرى شاركت فيها ما بين نهائيات أمم أوروبا وكأس العالم، حيث كان النجاح الوحيد حينما بلغت نصف نهائي بطولة أوروبا عام 2008، فيما حصدت خيبات الأمل المتكررة بعدما ودعت الدور الأول في كأس العالم الماضية في البرازيل، وحالياً خرجت خالية الوفاض أمام ويلز، وحققت نقطة وحيدة في الوقت القاتل أمام إنجلترا فقط، فيما كانت مشاركتها مثار جدل بعد أعمال الشغب التي تسبب بها مشجعوها، خصوصاً داخل الملعب أمام الفريق الإنجليزي، وفيما جاء التهديد من الاتحاد الأوروبي باستبعادها في حال تكرر الشغب، يبدو أنها فضلت أن تغادر بنتائجها السلبية.

وحمل الرقم «3» سراً في تفوق ويلز في ليلة تاريخية بكل معنى الكلمة، بعدما كان الرقم الذي حققته فيه الفوز على روسيا، فيما كان مميزاً لنجم الفريق جاريث بيل، الذي رفع رصيده إلى 3 أهداف في البطولة، ودخل نادي العظماء بعدما بات اللاعب رقم 3 من ريال مدريد الذي يحقق 3 أهداف في نسخة من نهائيات أمم أوروبا بعد الفرنسي زين الدين زيدان مدربه الحالي في نسخة عام 2004، والبرتغالي كريستيانو رونالدو عام 2012.

وانضم بيل إلى قائمة من الأسماء الكبيرة التي نجحت في التسجيل في أول ثلاث مباريات خاضتها في نهائيات أمم أوروبا، أبرزهم الفرنسي بلاتيني والتشيكي ميلان باروش والهولندي رود فان نيستلروي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا