• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خشية تكرار كابوس الماضي

الأسود الثلاثة يتدرب على ضربات الجزاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

سانت إتيان (د ب أ)

ابتداء من ستوارت بيرس وكريس ويدل في 1990 إلى آشلي يانج وآشلي كول في 2012، أهدر عدة نجوم ضربات جزاء كانت كفيلة بإنهاء مشوار المنتخب الإنجليزي في بطولات، لكن الفريق الذي يدربه الآن المدير الفني روي هودجسون يتدرب على ضربات الجزاء خلال كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة بفرنسا.

وقال هودجسون، عقب التعادل السلبي مع المنتخب السلوفاكي في سانت إتيان في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية، «إنهم يتدربون (على ضربات الجزاء) كل يوم، سننتظر ونرى. تنفيذ ضربات الجزاء في التدريبات يختلف عنه أمام الجماهير، مثلما نعرف في إنجلترا».

ويعد المنتخب الإنجليزي صاحب السجل الأسوأ مع ضربات الجزاء الترجيحية بين المنتخبات الكبيرة، فقد خسر في خمس من ست مناسبات توقف فيها مصيره على ضربات الترجيح.

ففي كأس العالم 1990، خرجت إنجلترا من الدور قبل النهائي إثر هزيمتها بضربات الجزاء الترجيحية أمام ألمانيا الغربية.

وجاء الانتصار الوحيد لإنجلترا في ضربات الترجيح في يورو 1996، حيث فازت بها على إسبانيا في دور الثمانية، لكن المنتخب الإنجليزي سقط بضربات الترجيح أيضاً أمام ألمانيا في الدور قبل النهائي للبطولة نفسها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا