• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لزيادة معرفة الطلاب الجامعيين

إطلاق الدورة الثانية لبرنامج «سفراء القطاع الخاص»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

أطلقت جمعية «البيت متوحد»، شراكة استراتيجية مع جامعة نيويورك - أبوظبي، وشركة «خيارات»، الدورة الثانية من برنامج سفراء القطاع الخاص.

وتستهدف المبادرة الطلاب والطالبات الإماراتيين في الجامعات والمعاهد العليا لزيادة معرفتهم بالقطاع الخاص، وتوسيع فرص تطوير مستقبلهم المهني من خلال إلحاقهم بدورات تدريبية في شركات عاملة بالقطاع، وتسعى المبادرة لتشجيع التوطين وتطوير المهارات والقدرات لدى الطلاب والطالبات.

وتقدم للمبادرة 50 طالباً وطالبة من كليات التقنية العليا وجامعة خليفة وجامعة الإمارات، وجامعة السوربون وجامعة زايد وجامعة نيويورك - أبوظبي وجامعة أبوظبي، للمشاركة في الدورة الثانية، وتم اختيار 18 طالباً وطالبة للعمل كمتدربين في شركات عالمية رائدة تشمل «توتال وجنرال إلكتريك وفيليبس وماسترد كارد والصايغ للإعلام وكليفورد تشانس، والواحة كابيتال، ومعهد دلما ويونيلفر، وشركة داو للكيماويات».

وأطلقت المبادرة خلال الأسبوع الجاري، حيث قامت جمعية «البيت متوحد» وجامعة نيويورك - أبوظبي بتنظيم يوم توجيهي ضم العديد من الفعاليات لتأهيل المتدربين لفترة التدريب الصيفي التي تستمر من 6 إلى 8 أسابيع، حيث يتم تقديم محاضرات ودورات تدريبية وجولات في شركات عالمية رائدة للمساعدة في تطوير وتعزيز تجربة الطلاب والطالبات.

وقال عبدالله النيادي رئيس اللجنة التنفيذية لجمعية «البيت متوحد»، انطلاقاً من الدور الذي تقوم به الجمعية تجاه المجتمع، فإنها تسعى جاهدة لتبني المبادرات الوطنية والمجتمعية التي تضيف قيمة حقيقية في خدمة الوطن، مشيراً إلى أن برنامج سفراء القطاع الخاص يعمل في هذا الإطار من خلال تطوير المهارات الأساسية والقدرات المطلوبة للطلبة في القطاع الخاص، وتقديم المعرفة العملية لهم من خلال احتكاكهم المباشر بالمؤسسات.

وأوضح أن هذه المبادرة تقوم كذلك بتعريف الشركات بعدد من الطلاب والطالبات المواطنين المتميزين والموهوبين الراغبين في تحقيق النجاح في مستقبلهم المهني.

من جانبها، قالت نجلاء المدفع مؤسسة شركة «خيارات»، أن الشركة تفخر بشراكتها الاستراتيجية مع جمعية «البيت متوحد» ودعم جهودها في تشجيع الشباب الإماراتي الذي يتمتع بإمكانات هائلة في العمل بالقطاع الخاص.

وأكدت أهمية هذه المبادرة التي تشكل جسراً بين الطلبة والقطاع الخاص، وسيكون للجهود المشتركة نتائج إيجابية على الطلبة والشركات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض