• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

برعاية سيف بن زايد

اليوم توزيع جوائز مسابقة «التحبير للقرآن الكريم 2016»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

أبوظبي(الاتحاد)

يقام اليوم برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حفل توزيع جوائز الدورة الثانية من جائزة «التحبير للقرآن الكريم وعلومه..أبوظبي 2016»، والتي انطلقت في الخامس والعشرين من مايو الماضي، وتعد أول مسابقة إلكترونية تعنى بشؤون القرآن الكريم تطلق عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الدولة، وينظمها نادي بني ياس الرياضي الثقافي في إطار مبادراته المجتمعية النوعية.

وقال العقيد مبارك عِوَض بن محيروم نائب رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس الرياضي الثقافي الأمين العام للجائزة، «إن الدورة الثانية من الجائزة شهدت نجاحاً من خلال المشاركات التي تلقتها في نسختها الثانية بفروعها الخمسة المختلفة وبعد النجاح الذي حققته الدورة الأولى للجائزة». وأضاف، ابن محيروم أن دولة الإمارات العربية المتحدة منذ نشأتها تسير على خطى المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، الذي وضع اللبنة الأولى عند إطلاق «مشروع زايد لتحفيظ القرآن الكريم» خلال شهر رمضان المبارك في القرن الماضي، يأتي في إطار دور نادي بني ياس المجتمعي لتحفيز النشء على استغلال وقت فراغة لتنمية مهاراته وقدراته وثقافاته، ودراسة وحفظ كتاب الله، والتعرف على سنة رسولة الكريم كمرجع متكامل لحياة اجتماعية مزدهرة. وأكد ابن محيروم، أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تولي اهتماماً كبيراً بالثقافة والتربية الإسلامية.

وقال إن الجائزة تضم أربعة فروع من جائزة أبو موسى الأشعري الترتيل، وجائزة «التحبير للخطابة والوعظ»، وجائزة سيدنا بلال «الأذان»، وجائزة «عبد الله بن أم مكتوم لذوي الاحتياجات الخاصة».

بدوره، قال هاشم عثمان آل محمد المسؤول الإعلامي في الجائزة» إن الجائزة تميزت خلال دورتها الثانية بتحقيق مشاهدة ومتابعة عالية من مختلف الدول، حيث بلغ عدد الدول المشاركة أكثر من 31 دولة، واستقطبت الجائزة خلال المرحلة التمهيدية أكثر من 100 ألف متسابق، وبعد إجراء التصفيات الأولى بلغ إجمالي المتسابقين في المرحلة النهائية نحو 2865 مشاركاً توزعت بين2219 مشاركاً ومشاركة في فئة الترتيل منهم 680 مشاركة نسوية، و1539 مشاركاً من فئة الذكور، وفي فئة الخطابة والوعظ 264 مشاركاً منهم 76 مشاركة نسوية، فيما بلغ عدد المشاركين في فئة الأذان 318 مشاركاً، منهم 5 سيدات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض