• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مقترح لإدراج الجو جيتسو في دورة الألعاب بكوريا

الحلم الآسيوي للعبة يبدأ من الألعاب الشاطئية في تايلاند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - مع تشكيل الاتحاد الآسيوي للجو جيتسو، تبدأ اللعبة مرحلة جديدة من تاريخها، تأخذ فيها موقعها بين الرياضات المعتمدة في مختلف الفعاليات والرياضات الآسيوية، وستكون البداية بدورة الألعاب الشاطئية المقررة في بوكيت بتايلاند هذا العام والتي تشهد مشاركة نحو 5 آلاف لاعب في مختلف اللعبات، وتقام منافسات الجو جيتسو خلالها على أبسطة شاطئية.

وهناك مقترح بإدراج الجو جيتسو في دورة الألعاب الآسيوية المقررة في كوريا الجنوبية في شهر أكتوبر الكقبل، وسط مساع من الشيخ أحمد الفهد رئيس الاتحاد الآسيوي لإدراج اللعبة، وهي المساعي التي سيحمل المجلس الجديد للاتحاد القاري، مهمة استكمالها، ضمن طموحات أخرى، تصل إلى ذروتها بالسعي لإدراج اللعبة ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية، لا سيما أن الجو جيتسو، أكثر شمولاً من لعبات أولمبية أخرى، مثل الجودو المشتقة من الجو جيتسو.

ومن جانبه، أكد العراقي، الدكتور جعفر المظفر المنسق العام للاتحاد الدولي للجو جيتسو، مدير العلاقات بالمجلس الأولمبي الآسيوي، أن الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية، يبذل جهوداً كبيرة وحثيثة لإتمام هذه الأمور دعماً للعبة، الآخذة في التطور، والتي يمارسها على مستوى القارة مئات الآلاف من اللاعبين.

وعن المساعي السابقة لتشكيل اتحاد آسيوي للعبة، كشف المظفر أن لجهـود بدأت في كوريا الجنوبية، في اجتماع بين الشيخ أحمد الفهد ومندوبين من الاتحـادات الدولية والاتحاد الإماراتي، ومحمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، بعد أن تابع الجميع مسار اللعبـة في السنوات الماضية وما حققـته من إنجازات كبيرة، فـاقت لعبات أخرى ذات تاريخ وحضـور كبير، وأن تلك الاجتماعات أسفرت عـن قرار تشكيل اتحاد آسيوي، وعقد الجمعية العمومية في أبوظبي، وهي الخطوة الأهم، والتي تجعـل من كـل الخطـوات المقبلـة سهلة التنفيذ بعد إيجاد كيان للعبة على مستوى القارة، يدافع عن منجزاتها ويسعى لتطوريها، ويكون حلقة الوصل بين منتسبيها ومختلف الهيئات والمؤسسات الدولية والأولمبية.

وقال المظفر: نحن كمجلس أولمبي آسيوي، نتعامل مع اللجان الأولمبية، ومن هنا بادرنا فور طلب اللجنة الأولمبية الوطنية، بترجمة الجهود إلى قرارات، مؤكداً الدعم الكامل للمجلس الأولمبي الآسيوي لكل الخطوات التي من شأنها تطوير اللعبة، لافتاً إلى قرار إدراجها في دورة ألعاب الصالات المقبلة في تركمانستان، وأنه كان البداية التي تلتها خطوات أخرى، لن تتوقف إلا بأن تأخذ الجو جيتسو مكانتها التي تستحقها على خارطة الألعاب الرياضية الآسيوية.

وأشار المظفر إلى أن هناك اتحاداً عربياً للعبة، يتولى فيه منصب نائب الرئيس، إضافة إلى اتحاد غرب آسيا والذي ستقام انتخاباته أيضاً هذه الأيام، وأن هذه الاتحادات جميعاً، عليها أن تتكامل مستقبلاً فيما بينها لقيادة اللعبة إلى آفاق النجاح، متوقعاً أن تكون الإمارات قاطرة اللعبة حول العالم، يما تمتلك من قاعدة ثرية وإمكانات مبهرة، ودعم لا حدود له في صالح لاعبيها، ولاعبي القارة والعالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا