• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

البرلمان يقر مرشحي حقيبة الدفاع ورئاسة المخابرات

25 قتيلاً بينهم 14 نيبالياً بـ3 اعتداءات في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

كابول (وكالات)

قتل 25 شخصاً على الأقل، بينهم 14 حارساً أمنياً نيبالياً في 3 اعتداءات متزامنة في كابول وشمال شرق البلاد أمس، فيما سارع ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم «طالبان» لتبني هجومين من الثلاثة هزا العاصمة الأفغانية. في الأثناء، أقر البرلمان الأفغاني أمس، تعيين الليفتنانت جنرال عبدالله خان حبيبي وزيراً للدفاع ومحمد معصوم ستانكزاي رئيساً لجهاز الاستخبارات، بحسب ترشيح الرئيس أشرف عبد الغني، وذلك قبل قمة دول حلف شمال الأطلسي «الناتو» في وارسو الشهر المقبل، حيث ستكون أفغانستان والدور المستقبلي لقوات التحالف الدولية بها على رأس القضايا المطروحة للنقاش. وذكر مسؤولون أفغان أن 25 شخصاً قتلوا باعتداءات منفصلة، وقع اثنان منها في كابول أمس، حيث قضى 14 حارساً أمنياً من النيبال، عندما استهدف مُفجر انتحاري حافلة صغيرة كانت تقل المتعاقدين.

وذكرت وزارة الداخلية الأفغانية أن التفجير الذي وقع قبيل الساعة السادسة صباحاً على طريق جلال آباد كبرى مدن الشرق الأفغاني أوقع أيضاً 9 جرحى، هم 5 نيباليين و4 أفغان.

إلى ذلك، انفجرت قنبلة أخرى عند مرور موكب يقل أحد أعضاء مجلس إحدى الولايات، كما قالت الوزارة، مبينة أن شخصاً واحداً قتل وجرح 4 آخرون، بينهم المسؤول السياسي. وفيما تبنت «طالبان» مسؤولية تفجيري كابول، أعلن الفرع المحلي لتنظيم «داعش» مسؤولية الهجوم الأول وبث صورة المهاجم، بحسب مركز سايت الأميركي لرصد المواقع المحسوبة على المتشددين. بعد وقت قصير من اعتداءي كابول، انفجرت دراجة نارية مفخخة في سوق بمدينة كشيم الصغيرة في ولاية بدخشان شمال شرق أفغانستان، وفق ما أعلنت السلطات المحلية، ما أسفر عن 10 قتلى على الأقل بينهم 5 أطفال.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا