• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بينهم 1,2 مليون فروا من مناطق «الانقلابيين»

2,8 مليون مهجر في حرب اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

عدن (الاتحاد)

أوضحت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في اليمن أمس، أن الحرب الدائرة منذ مارس العام الماضي أدت إلى تهجير 2,8 مليون يمني. وقالت في بيان «إن إجمالي هذا الرقم من المهجرين خلال عام يعد الأعلى من نوعه مقارنة ببقية الصراعات الدائرة في العالم». وأضافت: «إن هذا العدد تجاوز عدد سكان صنعاء، في حين مايزال اليمن يستضيف نحو 270 ألف لاجئ معظمهم من الصومال، وأن نحو 10 آلاف لاجئ يأتون إلى سواحل اليمن قادمين من الشرق الأدنى والقرن الإفريقي للبحث عن فرص الأمن وسبل العيش في اليمن أو في دول الخليج».

وقال ممثل المفوضية جونس فان دير: «اللاجئون هم أشخاص لا يختلفون عن اليمنيين ممن تعطلت حياتهم نتيجة الحرب والاضطهاد، وبمناسبة اليوم العالمي للاجئين وكل يوم نود من الجميع الوقوف معنا لأجلهم».

إلى ذلك، أكدت السلطات اليمنية وجود أكثر من مليون و200 ألف نازح في مناطق محافظة مأرب الخاضعة لإدارتها بعد فرارهم من بلداتهم التي تقع ضمن محافظات تسيطر عليها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية. وأوضح وكيل المحافظة عبد ربه مفتاح خلال تدشين مشروع حملة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مأرب الليلة قبل الماضية أن النازحين بحاجة إلى الاهتمام والرعاية وتقديم العون الإنساني، مشدداً على ضرورة إيصال المعونات والمساعدات إلى مستحقيها من النازحين والمحتاجين.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية بأن مشروع حملة مركز الملك سلمان يشمل توزيع 2400 سلة غذائية و60 ألف وجبة إفطار خفيفة، يتم توزيعها عبر ائتلاف الخير للإغاثة والأعمال الإنسانية وبالتنسيق مع مؤسسة إغاثة للأعمال الإنسانية في اليمن. وأوضح رئيس مؤسسة إغاثة للإعمال الإنسانية فؤاد باربود أن هذه المساعدات تشمل النازحين من جميع المحافظات في مأرب وذلك من خلال مندوبين ولجان ميدانية تعمل على توزيع المواد الغذائية إلى المنازل، إضافة إلى توزيع وجبات الإفطار على المرابطين في النقاط الأمنية والمواقع العسكرية والمرضى في أقسام المستشفيات والمتواجدين في سكن الجرحى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا