• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

البدينات أقل تعرضاً لتسمم الحمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

القاهرة (الاتحاد)

كشفت دراسة حديثة عن أن النساء البدينات الحوامل أقل احتمالاً للمعاناة من الآثار الجانبية الخطيرة لتسمم الحمل، والسكتات الدماغية.

وكان من المعروف أن النساء الحوامل اللاتي يعانين زيادة الوزن أكثر احتمالاً بكثير للإصابة بتسمم الحمل الذي يعتبر اضطراباً خطيراً من ارتفاع ضغط الدم يحدث في أواخر الحمل.

وتقول الدكتورة ليزا ليفين، الأستاذة المساعدة لأمراض النساء والتوليد في كلية الطب في بيرلمان بجامعة بنسلفانيا، إن نتائج دراستهم تشير إلى أن النساء البدينات قد تصبن بشكل مختلف أقل خطورة من تسمم الحمل مع انخفاض خطر حدوث مضاعفات فورية.

ورغم أن تسمم الحمل ينشأ في أواخر الحمل ويتم التخلص منه بسرعة بعد الولادة، فإنه يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة للأم والطفل، بل يعتبر أحد أسباب ولادة أجنة ميتين أو وفيات الأمهات أثناء الحمل.

وفحص الباحثون سجلات المستشفى لـ 193 امرأة تم تشخيصهن مع تسمم الحمل الشديد، ووجدوا أن النساء البدينات أقل احتمالاً بمقدار النصف للإصابة بتسمم الحمل ومضاعفاته التي تشمل السكتة الدماغية، وفشل الكبد، والفشل الكلوي، وتخثر الدم والاضطرابات، والنوبات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا