• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  08:38    العبادي يمهل إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية لبغداد    

هل هناك «عقل» عربي؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

محمد سبيلا

مفهوم العقل مفهوم واسع، فقد يعني طريقة التفكير، أي طريقة الاستدلال والاستنتاج والاستقراء.. أي الجانب المنطقي، ما يجعله أقرب ما يكون إلى عملية البرهنة والاستدلال أو ما نسميه عملية التفكير في وجهها المنطقي. وقد يعني العقل الذهنية أي الميول والعادات المهيمنة في طريقة التفكير بمعناها الواسع، أي طريقة الانطباع والإحساس والتلقي وترتيب ما نتقبله من العالم الخارجي من

تأثيرات.

إن الذهنية Mentalité هنا أقرب إلى كلمة Mind الإنجليزية التي هي أقرب إلى الذهن، أي إلى مستوى يتمازج فيه التفكير العقلي بالإدراك الحسي، بل أيضاً بالانطباع الوجداني (حتى لا نقول العاطفي).

فعندما يتحدث كانط عن العقل فهو يعني به هذه القدرات المنغرزة في النفس، والتي تقوم أساساً بوظيفتين على الأقل: التركيب بين المعطيات الحسية، والحدوس العقلية في عملية الإدراك الحسي، ابتداء من مستوياتها الدنيا إلى مستوياتها العقلية الكبرى.

وعندما يتحدث الجابري عن العقل العربي، فهو ينتقل من مستوى الحديث عن مكونات أو عمليات العقل المحض، بغض النظر عن لويناته اللغوية أو العرقية أو الثقافية كما عهدناها لدى كانط التي هي عمليات تشمل كل البشر، إلى مستوى العمليات العقلية وطرق التفكير، كما صرفتها النخب الثقافية العربية الإسلامية؛ أي من مستوى بشري عام إلى مستوى نخبة عالمة مخصوصة هي نخبة المشتغلين بالتفكير في النص أو النصوص الأساسية المجسدة للثقافة الإسلامية، مستقرئاً آليات التفكير لدى هذه النخبة التي تحكمها آلية القياس: قياس الحاضر على الغائب، بمعنى آخر أن الثقافة العربية الإسلامية يحكمها نص أساسي مؤسس ونماذج معرفية وسلوكية تأسيسية، يتعين القياس عليها لفهم وتفسير أية فكرة أو سلوك، أو بمعنى آخر أن الثقافة العربية الإسلامية هي ثقافة تكرارية احترارية تقيس الحاضر على الماضي والنسخة على الأصل...

يتناغم في هذا المستوى الفكري الأعلى ما هو ديني وميتافيزيقي مع ما هو منطقي وعقلي، مع ما هو إيديولوجي ضمن بنية فكرية متماسكة تمارس مهام اللحم الاجتماعي والإسناد السياسي والشحن الأخلاقي، ضمن السيادة الملائمة للتصور الديني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا