• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حققت مكاسب عظيمة بدعم الشيخة فاطمة

الإماراتية تحلق في فضاءات النجاح والتميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

ونحن نحتفل بمناسبة «يوم الأم»، يتجدد الحديث عن ابنة الإمارات، وما حظيت به من اهتمام ورعاية، وما حققته من مكاسب وإنجازات ترتقي بدورها ومكانتها في بناء المجتمع وتعزز من مشاركتها في مسيرة التنمية، حيث كانت محور اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

كان للدور الكبير الذي قامت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، في دعم قضايا ابنة الإمارات وحثها على المشاركة بفاعلية في شتى الميادين، الأثر الأكبر في تحقيق تطلعات وطموحات المرأة وتعزيز مكانتها في المجتمع.

و جاء دستور الإمارات ليترجم توجه الدولة في اعتبار كون المرأة إحدى ركائز المجتمع الرئيسية المشاركة في التنمية، ولابد من أن يكون لها النصيب الأوفر من هذه التشريعات والقوانين، كداعم رئيسي للمرأة في جميع شؤونها وإدماجها في التنمية.

ووضعت الدولة، سياسات وأهداف وبرامج عمل موجهة للمرأة، تتضمن أولويات دورها الوطني، من خلال دعم برامج التوطين الاتحادية والمحلية في إطار خطط النهوض بالمجتمع والارتقاء بحياة المواطنين، والتركيز على خطط وبرامج النهوض بالمرأة، وتمكينها لتضطلع بدورها الطبيعي كمشارك فاعل في عملية التنمية الشاملة.

وتضمن دستور الإمارات وقوانينها، المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وعملت على الانضمام إلى اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة عام 2004، وصدر القانون الاتحادي رقم (51) لسنة 2006 بشأن مكافحة الإتجار بالبشر حيث تعد دولة الإمارات من أوائل الدول في المنطقة التي أصدرت تشريعاً في هذا المجال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض