• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بروفايل

ساديكو.. صانع التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

دخل الألباني أرماندو ساديكو التاريخ من أوسع أبوابه، بتسجيله أول هدف في تاريخ منتخب بلاده في بطولة أمم أوروبا، وذلك عندما هز شباك رومانيا، وكان له الفضل في تحقيق أول فوز، وحصد أول ثلاث نقاط لألبانيا في المشاركة التاريخية، ودخل اللاعب «25 عاماً» هداف زيوريخ السويسري قلوب الألبان جميعهم، عندما أسهم في حصد الفوز الأول، بعد خسارتين أمام سويسرا وفرنسا، ليصبح بطلاً قومياً وصاحب الشعبية الأكبر.

يمتاز ساديكو بالسرعة والمهارة في الكرات الطويلة، إضافة إلى التسديدات من خارج المنطقة، وإتقان التسديد بالقدمين، كما أنه يملك مهارة المراوغة واللعب بشكل جماعي، وأيضاً ميزة المهاجم الكلاسيكي، إضافة إلى قدرته على المشاركة مهاجماً ثانياً أو على الأطراف، بعد أن شغل جميع هذه المراكز في مشواره مع الأندية المختلفة التي أنتقل إليها في ألبانيا وسويسرا.

خاض ساديكو مسيرة احترافية في سويسرا، بعد ثلاث تجارب في بلاده بداية من توربين سيرك الذي بدأ فيه بالمراحل السنية، قبل أن ينتقل إلى جراموزي، وشارك في 29 مباراة، وسجل 8 أهداف، لينتقل بعد ذلك إلى أيلباساني، ويشارك في 14 مباراة، ويوقع بـ 5 أهداف، وشد الرحال إلى سويسرا، عندما ارتدى قميص لوكارنو، وقدم مستويات متميزة، يكفي أنه أحرز 30 هدفاً في 42 مباراة، ليخطف أنظار لوجانو الذي لعب له 46 مباراة مسجلاً 29 هدفاً، وانتقل إلى زيوريخ، ويدافع عن ألوانه حتى الآن، وسجل 14 هدفاً في50 مباراة، وحصل معه على كأس سويسرا 2014.

على مستوى المنتخب الوطني شارك ساديكو في 20 مباراة، وسجل 5 أهداف، ويمكن القول، إن البطولة التي يشارك بها المنتخب للمرة الأولى يمكن أن تفتح آفاقاً واسعة للاعبي ألبانيا الذين ينشطون في دوريات سويسرا وألبانيا والنمسا وإيطاليا، من أجل الانتقال إلى دوريات جديدة، بما فهيم ساديكو، خصوصاً أن منتخب ألبانيا، رغم الخسارة في أول مباراتين، أظهر شخصية قوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا