• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قوات الأسد تسقط طائرة استطلاع أميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

(رويترز)

قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة فقدت الاتصال بطائرة من دون طيار شمال غرب سوريا أمس، بعد أن أعلنت وسائل الإعلام السورية الرسمية أن الدفاعات الجوية السورية اسقطت طائرة استطلاع أميركية في محافظة اللاذقية الخاضعة لسيطرة حكومة الأسد. وإذا كانت قوات الرئيس السوري بشار الأسد أسقطت الطائرة الأميركية فسيزيد ذلك المخاطر التي تواجهها حملة القصف الجوي ضد «داعش» في سوريا، التي بدأتها الولايات المتحدة أواخر سبتمبر. وقال مسؤولون أمريكيون إنه من السابق لأوانه تأكيد إسقاط قوات الأسد للطائرة. كانت الولايات المتحدة قد وصفت دفاعات الأسد الجوية بأنها «سلبية» وهو ما يعني أنها لا تشتبك مع طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بينما تشن الطائرات الأميركية والطائرات الأخرى ضربات جوية ضد المتشددين. ولم تستهدف الضربات الأميركية قوات الأسد ولا البنية الأساسية العسكرية. وذكر مسؤول أميركي أن حادث أمس الثلاثاء وقع في نحو الساعة 7:40 مساء في سوريا عندما فقدت الولايات المتحدة الاتصال بالطائرة التي تعمل فوق شمال غرب سوريا وهي من طراز «إم كيو-1». وقال مسؤول ثان طلب عدم نشر اسمه إن الطائرة أقلعت من قاعدة في تركيا وأكد مسؤول ثالث أنها كانت تعمل فوق محافظة اللاذقية. وأوضح مسؤول أميركي رابع أن الطائرة دمرت لكن المسؤولين الأمريكيين لم يخوضوا في تفاصيل توضح ما حدث ولم يؤكدوا احتمال أن قوات الأسد اشتبكت مع الطائرة. وقالوا إن سبب الحادث لم يتضح بعد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا