• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

أحمد بالهول يحضر احتفال جامعة زايد بـ «كراسي الوقف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 مايو 2017

أبوظبي ( الاتحاد)

احتفلت جامعة زايد بمرور سبع سنوات على إطلاقها مشروع الأوقاف العلمية والتعليمية، الذي يعد أول مبادرة من نوعها في جامعة حكومية بالدولة، وذلك بتفعيل ثلاثة كراسي وقفية هي «كرسي سلطان بن راشد الظاهري في التمويل الإسلامي»، و«كرسي خلف أحمد الحبتور في الإدارة العامة»، و«كرسي حميد بن ناصر العويس في اللغة العربية». حضر الاحتفال، الذي أقيم في فرع الجامعة بأبوظبي، معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي، وأحمد بن بيات، رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» ونائب الرئيس والعضو المنتدب لـ«دبي القابضة» ونائب رئيس مجلس جامعة زايد، ورجال الأعمال المانحون الذين تبرعوا بتمويل الكراسي الوقفية الثلاثة: سلطان بن راشد الظاهري، وحميد بن ناصر العويس، وعبد السلام مرزوقي ممثل خلف أحمد الحبتور، والدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد.

وألقى أحمد بن بيات كلمة أعرب فيها عن اعتزاز الجامعة بمشروع الأوقاف العلمية والتعليمية الذي يضم حتى الآن 11 برنامجاً، وقال: إن اعتزازنا يتضاعف؛ لأن هذا المبادرة تحيي مرحلة كانت معروفة في تاريخنا الإسلامي والعربي، وأصبحت الآن هي القاعدة التي تنتهجها الجامعات العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا