• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن القمة تجسد توجيهات سموه

محمد القرقاوي: محمد بن راشد من أهم 10 قادة بالعالم في استخدام أدوات التأثير على المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) أكد معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة المنظمة لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من أهم 10 قادة في العالم في استخدام أدوات التأثير على المجتمع، كما أن سموه من أوائل القادة العرب الذين كان لهم تواصل مع أفراد المجتمع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لافتا معاليه إلى أن لدى سموه 7 ملايين متابع على هذه الشبكات. وقال معاليه إن التواصل البناء كان الأساس في تكوين حضارة الإنسان العربي، منوهاً بأن القمة والتي تجسد توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد تؤسس لهذا الدور الذي يُمكن الإنسان العربي من استعادة دوره البناء في خدمة المجتمع الإنساني وتزويده بالمعارف والعلوم. وأكد معاليه لـ«الاتحاد» أن قمة رواد التواصل الاجتماعي تعد مرحلة جديدة بالنسبة للمنطقة قائمة على معطيات تعتمد على الإبداع والابتكار والتميز، وذلك من خلال استضافة نخبة من المشاركين من العرب والأجانب. وقال معالي القرقاوي: «هدفنا الأساسي خلق بيئة للمؤثرين من خلال مشاهدة آخر التطورات في عالم التواصل الاجتماعي، ولاشك أن دولة الإمارات أصبحت سباقة في إطلاق المبادرات الإيجابية لأنها أصبحت منصة جاذبة للشركات العالمية للتكنولوجيا منها جوجل ومايكروسوفت وياهو وغيرها من الشركات ما يؤكد مكانة دولة الإمارات كنموذج عالمي رائد في الإبداع وأفضل الممارسات المتميزة والمبتكرة»، منوها معاليه بأن توسيع نطاق المشاركة يعكس حرص الإمارات على تعميم الفائدة والتجارب المتميزة على مستوى المنطقة والعالم. نظرة متقدمة وقال معاليه في فعاليات قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب: «أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في العام 1999 مدينتي دبي للإنترنت والإعلام قبل ظهور وسائل الإعلام الاجتماعي كفيسبوك وانستجرام وغيرهما، ما يثبت بعد نظر سموه في تحقيق التواصل والالتقاء بين التقنيات والمحتوى، وتحولت المدينتان بعد ذلك إلى مركز حيوي لكبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال»، لافتاً معاليه إلى أنه وضمن هذه الرؤية المستقبلية لسموه فقد وجه بإطلاق فعاليات القمة الأولى من نوعها في العالم العربي «قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب»، لتنظر إلى مستقبل الإعلام الاجتماعي. وبين معاليه أن هذا الحدث يأتي بنظرة للمستقبل للتعرف على ما يمتلكه من جديد ولهذا فإن كما أراد له صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فهو حدث غير تقليدي يتضمن استعراض تجارب أهم المؤثرين في وسائل الإعلام الاجتماعي، كما أنه يتضمن تكريم الفائزين بالجائزة الأولى من نوعها في هذا المجال، وإطلاق مبادرة بذور لتمويل المشاريع الرائدة، وغيرها من المبادرات التي تمكن من الانتقال بوسائل الإعلام الاجتماعي إلى عصر جديد. وقال معاليه: «عندما ننظر إلى التقنيات الحديثة والحواسيب المتطورة وجميع التقنيات فإن أساسها هو علم الخوارزميات الذي اكتشفه الإنسان العربي في العام 813، الإنسان الذي سكن هذه المنطقة وقدم للعالم العلوم والمعارف والحضارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض