• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كشف مخطط «داعشي» ضد أهداف أميركية وأطلسية بكوريا الجنوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

كشفت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية أمس، أن تنظيم «داعش» اعتبر منشآت سلاح الجو الأميركي في كوريا الجنوبية وشخصيات من مواطني هذه البلاد «أهدافاً لاعتداءاته»، بينما أخلى الأمن البلجيكي أمس، محطة القطارات المركزية بالعاصمة بروكسل بعد اكتشاف حقيبتين مشبوهتين. تزامن ذلك مع عمليات بحث واسعة تقودها الشرطة، عن أسلحة ومواد متفجرة، خبأتها في «بيت آمن» خلية إرهابية مرتبطة «بداعش» ألقي القبض منذ أيام على عدد من أعضائها، وتعتزم استخدامها في شن اعتداء على فعاليات كأس أوروبا بفرنسا. من جانب آخر، وجه القضاء الفرنسي مساء أمس الأول، تهمة الإرهاب إلى سعد رجراجي (27 عاماً) وشرف الدين عبروز (29 عاماً) اللذين أودعا السجن الاحتياطي بشبهة التآمر مع الإرهابي العروسي عبالة في الاعتداء الذي نفذه «داعش» قرب باريس الاثنين الماضي، وقتل خلاله شرطياً وصديقته.

وذكرت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء أن جهاز الاستخبارات الوطني كشف في بيان صحفي أن «داعش» حرض على شن اعتداءات ضد منشآت سلاح الجو الأميركي في كوريا الجنوبية ومواطني الشطر الجنوبي من شبه الجزيرة الكورية، وذلك عبر برنامج تليجرام لخدمة الرسائل، كما كشف بيانات عن مواقع 77 من منشآت سلاح الجو الأميركي وحلف شمال الأطلسي وبيانات عن مواقع أفراد في 21 دولة. وأفادت مخابرات سيؤول بأن التنظيم حصل على البيانات من خلال برنامج للقرصنة خاص به. وذكر الجهاز الكوري الجنوبي أن «داعش» في إطار نشره للبيانات الخاصة بمواقع المنشآت والمعلومات عن الأفراد «حرض متعاطفين معه في أنحاء العالم على الانتقام من أجل مصلحة المسلمين»، بحسب البيان. وكشف التنظيم الإرهابي عن مواقع وحدات سلاح الجو الأميركي في بيونجتايك بإقليم جيونجي، وجونسان في إقليم نورث جيولا، وكذلك مكان أحد العاملين في منظمة رعاية كورية جنوبية. وطلبت الاستخبارات الكورية الجنوبية من القوات الأميركية على أراضيها، وأجهزة الجيش والشرطة الوطنية بالاستعداد لمواجهة أي هجمات إرهابية محتملة ضد هذه الأهداف وتوفير الحماية الكافية لها.

في بروكسل، ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن وحدة تفكيك المتفجرات والشرطة منعت دخول أي شخص إلى المحطة محطة القطارات المركزية لنحو ساعة، مع السماح بمرور القطارات على المحطة دون التوقف فيها، بسبب حقيبتين مشبوهتين وسط مخاوف أمنية متزايدة عقب عملية كبرى لمكافحة الإرهاب أسفرت عن اعتقال 3 من خلية مرتبطة «بداعش» جرى توجيه الاتهام إليهم بجرائم ذات صلة بالإرهاب. وتبين لاحقاً أن الطردين لا يحتويان على أي متفجرات لكن الواقعة أظهرت حالة الاستنفار الأمني العالية في بلجيكا تزامناً مع إقامة بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 في جارتها فرنسا بعد 3 أشهر من مقتل 32 شخصاً بيد إرهابيين على صلة بمنفذي اعتداءات باريس الدامية في نوفمبر الماضي. وفتشت الشرطة البلجيكية 40 منزلاً و152 مرآباً الجمعة والسبت الماضيين، حيث اعتقلت 12 شخصاً إثر تقارير عن هجمات محتملة تستهدف مشجعي كرة القدم الذين يشاهدون المباريات في بروكسل. وأطلق سراح تسعة منهم في وقت لاحق بعد استجوابهم.

مقتل متشدد في بنجلاديش

دكا (رويترز)

أفاد مسؤول كبير بأن الشرطة في بنجلادش قتلت بالرصاص أمس، إرهابياً مطلوباً لضلوعه في مقتل عدد من المدونين الليبراليين ونشطاء . وذكر مسؤول الشرطة أن الإرهابي ويدعى شريف وهو أحد قادة جماعة «فريق أنصار الله بنجلا المحظورة» شارك في قتل المدون أفيجيت روي وهو مواطن أميركي ولد في بنجلاديش، وذلك في دكا العام الماضي. وأضاف في مؤتمر صحفي أن شريف كان أيضاً وراء قتل اثنين من النشطاء في أبريل الماضي إضافة إلى 4 مدونين آخرين وناشر. وأمس الأول، ذكرت الشرطة أنها قتلت إرهابياً (19 عاماً) بإطلاق نار بعد أيام من تسببه بإصابة معلم بإحدى الكليات الجامعية، إصابات خطيرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا