• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أحمد شهاب: الإعلام الاجتماعي إعلام المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

موزة خميس

دبي(الاتحاد)

تناول البروفيسور أحمد شهاب الدين أستاذ مساعد في جامعة كولومبيا وصحفي، ويعتبر مدمناً لوسائل التواصل الاجتماعي محور الإعلام الاجتماعي، تحت عنوان: «هل هو إعلام المستقبل»، حيث قال: إن الإعلام الاجتماعي هو إعلام المستقبل، ولا يمكن لأحد إنكار تغيير هذه الوسائل للأساليب المتبعة في إيصال المعلومة، كما أن لها فرصاً أكبر في ذلك حتى داخل الأسرة، وأصبحنا نرى ونؤمن بشكل أكبر بأنها جعلت المجتمع أكثر تفاعلاً مع بعضهم، حيث بإمكانهم تشارك كل التفاصيل، سواء الخاصة، أو المتعلقة بالعمل أو المشاريع، لأن طريقة التوصيل أسرع من أية وسيلة أخرى، كما أنها ليست عدوة للصحف والمجلات والتلفزيون كوسائل تقليدية، إذ إنها تعمل على نقل البرامج والأخبار بطريقة مختصرة أو كبيرة، لتجذب بها القارئ، أو المشاهد إلى الحصول على النسخ الأصلية كي يتابع التفاصيل التي لا يوجد لها مجال في التويتر، أو الفيسبوك وحتى في اليوتيوب.

وأضاف: إن شبكات التواصل تعد ثورة غير مسبوقة وهو إعلام، وفي ذات الوقت يقدم فرصاً لعرض وسائل الإعلام الأخرى، وربما يكون الكثيرون اليوم يستخدمون الوسائل الحديثة السريعة، وبدون قيود أو رقابة إلا بشكل محدود، حتى أصبح لدينا تغير في صلب المعادلات والنظريات، وبالنسبة للبعض ربما لم يعد الإعلام حكراً على وسائل محدودة، ولكنه في ذات الوقت يعد مهماً حتى لتلك الوسائل، وقد أصبح العالم اليوم يتشاطر، ويتشارك الآراء والأخبار وحتى المشاعر، عبر الحسابات التي أتاحت لجميع مستخدميها فرص لبدء صداقات ومعارف من مختلف أنحاء العالم، إلى جانب إتاحة تلك الفرص لتحقيق النجاح عبر التواصل الفوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض