• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مطالبات بالقضاء على عصابات السلاح الأبيض

تشييع جثمان الشاب قتيل «الورقاء» في دبي وسط حالة من الحزن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

تحرير الأمير (دبي)

تحرير الأمير (دبي)

وسط حالة من الحزن والأسى تم تشييع جثمان الشاب الإماراتي عدنان 25 عاماً، الذي قتل غدراً على يد أربعة شباب، وذلك في مقبرة القوز بدبي، وبدأت أسرة القتيل في استقبال المعزين، حيث تم نصب خيم العزاء في منزل الأسرة الكائن بالورقاء.

وقال والد القتيل: لقد زف ولدي شهيداً مطالباً السلطات بفرض عقوبات صارمة على الشباب، الذي يحملون السيوف والسكاكين، وتكثيف الدوريات الأمنية في منطقة الورقاء، وأشار عيسى عبد الله، شقيق صديق القتيل، إلى أن حالة شقيقه الذي كان مع القتيل مستقرة، بينما حالة المصاب الثاني فهد سيئة جداً، حيث فقد بصره بسبب المادة الحارقة التي سكبت عليه.

وطالب سكان منطقة الورقاء وعدد ممن شهدوا العزاء بتكثيف دوريات الشرطة، قائلين إن حالة من الذعر وعدم الأمان أصابت أبناء المنطقة بسبب المشاجرات بين الشباب، وطالب الأهالي بالتشديد على عدم دخول (السيوف والخناجر) الى الدولة مطالبين بالقضاء على ظاهرة العصابات، التي انتشرت في منطقة الورقاء، مشيرين إلى أن منطقتهم تحولت إلى (مكان لتصفية حسابات المراهقين، والشباب).

وقال موظف في جمارك دبي فضل عدم ذكر اسمه، وهو زميل القتيل، إن الضحية البالغ 25 عاماً، عمل معه في جمارك الحمرية قبل ثلاث سنوات، واصفاً (المجنى عليه) بالشاب دمث الأخلاق والمسالم، وأضاف أن (الورقاء) ما تزال منطقة ساخنة ومقلقة للأهالي جراء تفشي ظاهرة عصابات السلاح الأبيض.

وأعلنت شرطة دبي ملاحقة مشتبه بهم آخرين، اثبتت التحقيقات تورطهم في مقتل الشاب الذي كان يعمل في جمارك دبي، كما أظهرت التحقيقات أن المشتبه به الرئيسي في القضية كان مودعاً في السجن بتهمة (القتل) إلا أن الدلائل والقرائن لم تكفِ إدانته فخرج حراً ليمارس هواية القتل مجدداً.

وكانت شرطة دبي قد اطلقت على مدى السنوات الماضية حملات للحد من السلاح من أجل تجفيف منابع السلاح الأبيض، والسيطرة على منافذ بيع وتوزيع هذه الأسلحة، من خلال إرسال مختصين من جنسيات مختلفة إلى المتاجر، التي تبيع هذه الأسلحة سواء في السوق الصيني أو في أماكن أخرى، ويتحدثون بلغة التجار، ويحذرونهم من عواقب بيع وترويج الأسلحة البيضاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض