• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

خوفاً من «التهور».. كوريا الشمالية تجنح إلى التهدئة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

سيؤول (أ ف ب)

تبدو موافقة كوريا الشمالية في نهاية المطاف على استئناف الحوار مع جارتها الجنوبية ناجمة جزئياً عن الخوف من أن تنفذ الولايات المتحدة التهديدات التي أطلقها الرئيس دونالد ترامب بشنّ حرب.

واعتبر عدد من المحللين أن الرئيس ترامب يستخدم «نظرية الرجل المجنون»، التي كان يلجأ إليها الرئيس الأسبق «ريتشارد نيكسون»، وتقوم على أساس إعطاء الانطباع بأن رئيس الولايات المتحدة متهور وغير منطقي بهدف إخافة الخصوم وحملهم على تقديم تنازلات.

وبعد سنتين من تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، شهد الوضع فجأة هدوءاً بعد أول محادثات بين الكوريتين أمس الأول، ومع قرار بيونج يانج إرسال وفد إلى الألعاب الأولمبية الشتوية المرتقبة في الجنوب الشهر المقبل.

ومنذ تولي الزعيم كيم جونج أون السلطة في 2011، حققت كوريا الشمالية تقدماً سريعاً نحو تحقيق هدفها تطوير صاروخ يمكن أن يجهز برأس نووي ويمكن أن يضرب الأراضي الأميركية.

ومن غير المعروف إذا كانت بالفعل قادرة على إطلاق صاروخ مجهز بقنبلة نووية قادر على الوصول إلى البر الأميركي، لكن تقدمها التكنولوجي والعسكري ساهم في تعزيز موقفها الدبلوماسي تحسباً لاحتمال استئناف المفاوضات. ... المزيد