• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في محاضرة بمسرح كاسر الأمواج

«الاستغفار في الأسحار».. يقود إلى الجنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

«الاستغفار في الأسحار»، عنوان محاضرة ألقاها الدكتور الطاهر برايك الأستاذ بجامعة الأغواط، في الجزائر، في إطار فعاليات المهرجان الرمضاني الحادي عشر لنادي تراث الإمارات برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات على مسرح أبوظبي كاسر الأمواج، وبالتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، في إطار برنامج ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، لشهر رمضان. والمحاضرة حضرها ناهض الجبيل، مسؤول الشؤون الإسلامية بسفارة المملكة العربية السعودية لدى الدولة، وسعيد علي المناعي، مدير إدارة الأنشطة، وعدد من مسؤولي نادي تراث الإمارات، وجمهور كثيف.

وقال الدكتور الطاهر برايك: «الاستغفار هو ذكر لله سبحانه وتعالى، ومن ثم توجيه الاستغفار إلى سلوك عملي في حياة المسلم، إذ إنه من المهم أن لا نردد الأذكار فقط، فما ننشده من الذكر لابد من أن ينعكس على سلوكنا في حياتنا اليومية، وأن تكون قلوبنا مع الله عزّ وجل، في حالة الاستغفار مع تصديق العمل.

وأشار إلى معنى ودلالات المستغفرين في الأسحار، إذ إن فئة المستغفرين من الذين وفّقهم الله جلّ جلاله إلى حسن الذكر والاستغفار وقيام الليل، مضيفاً أن ما من عبد في هذا الكون يكون مستغفراً بمحض إرادته، ولكن لأن الله أحبّ له أن يستغفر. وأوضح أن هناك أنواعاً عديدة من الاستغفار، كأن يستغفر الإنسان ربه لنفسه، ولوالديه في حياتهما أو مماتهما، فكلما ألحّ الابن في طلب الاستغفار لوالديه، كلما استجاب الله له ورفعهما درجات، ويبين أنه يتعين على المسلم أن يستشعر القرب من الله عزّ وجلّ، وهذا من صميم وعمق الاستغفار الصادق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا