• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رغم تطرقه لقضايا شائكة في المجتمع

«خانكة» غادة عبد الرازق.. المسلسل الصدمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يونيو 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بعد أن أثارت الحلقة الخامسة من مسلسل «الخانكة»، التي تلعب بطولته الفنانة غادة عبد الرازق، تطورات مثيرة قلبت أحداث العمل رأساً على عقب حتى الآن، وهي واقعة تعرض المدرسة «أميرة»، التي تجسد شخصيتها غادة عبد الرازق للتحرش من جانب طالب لديها في المدرسة، وهي الواقعة التي أثارت الجدل بشكل كبير بين الناس، خصوصاً بعدما طالب أغلبهم بوضع كلمة «للكبار فقط» أو عبارة «18+» التحذيرية، التي تمنع الأقل من عمر الـ18 بمشاهدة العمل.

جانب مظلم

تخوض غادة عبد الرازق في «الخانكة» معركة القضايا المسكوت عنها الذي يعرض في بعض القنوات برمضان، وتقدم تفاصيل الجانب المظلم من علاقة الطالب بمعلمه، وكيفية تربية الأبناء، وأن المبادئ والأخلاق هي العامل الأساسي في تربية الصغار، خصوصاً أن الحياة تتطور بشكل كبير.

واعتبر الكثيرون أن القضية التي تقدمها غادة في «الخانكة» مهمة وتحاكي الواقع أحياناً، لكنه تم طرحها بصورة غير مقبولة؛ لذلك فهو يستحق تصنيف الرقابة له بمسلسل «للكبار فقط»، خصوصاً بعد المشهد الذي استفز الكثير من المشاهدين، بين الطالب «عاصم» ومدرسة التربية الرياضية «أميرة»، حيث وصل الأمر إلى ركلها له بطريقة عنيفة أصابته بعاهة مستديمة، بسبب تحرشه بها.

حكايات واقعية

دافعت الجهة المنتجة للعمل عن غادة في بيان، جاء فيه أن غادة عبد الرازق تقدم عملاً جريئاً ونفسياً ومجتمعياً، وتسرد حكايات واقعية من مجتمعاتنا، حيث تعرض قضية يهرب الجميع من تفجيرها، وهي قضية طفل أو شاب في الثانوية ومدى علاقته بمعلمته، وأوضحت أن العمل ما هو إلا رسالة إلى المجتمع، وطرح بعض القضايا التي تلامس الواقع مثل قضية الأخ الذي يأخذ حق أخته في الميراث، وقضية الزوج الذي يخون زوجته، وقضية تربية الأبناء، وغير ذلك من القضايا التي تشير إلى أن زرع الدين والمبادئ في أطفالنا منذ طفولتهم يبعدهم عن فكرة الشر مهما كانت الحياة ميسرة لديهم.

يذكر أن مسلسل «الخانكة» من بطولة ماجد المصري وفتحي عبدالوهاب وانتصار وسميرة عبدالعزيز وميرهان حسين ونهى العمروسي ونهال عنبر، وعدد غير قليل من الوجوه الشابة، وهو من تأليف محمود دسوقي، وإخراج محمد جمعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا