• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يستعيد تجارب وخبرات العلماء العرب

«مختبر العلوم المتنقل» يحث الطلبة على البحث والاستكشاف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

تجربة رائدة يخوضها أكثر من 80 متطّوعاً من طلاب جامعة الشارقة الأميركية، من خلال مشروع استثنائي لـ «مختبر العلوم المنتقل»، يعمل على تشجيع تلاميذ المدارس وحثهم على دراسة المواد العلمية ومعرفة فضل العلماء العرب في العديد من الاختراعات، كما يمكنهم من اختبار تطبيق النظريات المنهجية وربطها بعلوم الحياة، مستفزاً فضولهم المعرفي ومستثمراً رغبتهم بالبحث والاستكشاف.

يأتي هذا المشروع الطليعي انسجاماً مع الرؤى المستنيرة التي تنادي بالعمل على أن يستعيد العلم والتعليم مكانتهما ودورهما المهم في بناء وتطوير مستقبل الأجيال الجديدة، وربط عقول الناشئة والشباب بأدوات الاستقراء والتجربة والاستنتاج.

التجربة والتطبيق

يشير إلى هذا النهج د. محمد النزال بجامعة الشارقة الأميركية، قسم هندسة الميكانيكا، قائلاً: لمعت لدى الفكرة بعد أن لاحظت أن معظم طلابنا العرب من المراحل الابتدائية وحتى التخّرج، يعتمدون فقط الأسلوب النظري في التعليم، وليس لديهم أي خبرات تذكر في مجالات التطبيق والتجربة الواقعية للنظريات العلمية التي يدرسونها في الكتب، وقد ترجع العلة هنا إلى طراز التعليم عندنا أو حتى قصور المناهج، وعجزها عن ربط هذه النظريات بواقع الحياة، ولكن هنالك أيضا حلقة مفقودة بين ما نمتلكه من أرشيف علمي ومصادر تاريخية لاختراعات علماء المسلمين، مثل جابر بن حيان في علم الكيمياء، والحسن ابن الهيثم في البصريات، وما بين ما يدرسه الطلاب فعلياً في المنهج المدرسي، والذي يعتمد بشكل أساسي على النظريات العلمية للعلماء الأجانب، كنيوتن، وفيثاغورث وغيرهما، لذا نحاول من خلال مختبرنا للعلوم المتنقل هذا أن نغرز أيضا في أبنائنا فضل العلماء العرب ودورهم الأساسي في نشأة وتطوّر معظم نظريات العلوم والاختراعات العلمية وفي مختلف مجالات الفيزياء والكيمياء والرياضيات.. إلخ.

نظريات علماء المسلمين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا