• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

ابن الملقن.. الفقيه المحدث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يونيو 2016

محمد أحمد (القاهرة)

ابن الملقن، المحدث الفقيه من كبار علماء الفقه والحديث والتاريخ، أصوله من وادي آش بالأندلس، انتقل أبوه إلى تكرور، ثم قدم إلى القاهرة.

هو أحمد بن محمد بن إسحاق بن إبراهيم الهمذاني، أبو بكر، الأندلسي ابن الفقيه، اشتهر بابن المُلَقِّن، ويعرف بابن النحوي لأن أباه كان نحويًّا، اشتهر بذلك في اليمن، ولد بالقاهرة العام 723هـ - 1323م، توفي والده وهو ابن عام، وكفله الشيخ عيسى المغربي أحد أصدقاء والده، وكان رجلًا صالحاً يقرئ الناس القرآن في جامع ابن طولون، فتزوج بأمه وعاش في رعايته حتى صار كأنه ابنه، لذا كان يدعى بابن الملقن، وكان يدعوه بالوالد، فقد أحسن تربيته وتعليمه.

قام الشيخ عيسى المغربى بتحفيظه القرآن، وحفظ بعد ذلك «عمدة الأحكام»، وأشار عليه صديق والده أن يقرئه على مذهب الشافعي فدرس «المنهاج».

اتجه إلى درس علم الحديث وهو صغير، وسمع الكثير من الشيوخ، وكان دؤوبا في التحصيل.

رحل ابن الملقن لطلب العلم والحديث، فذهب إلى دمشق وحماه سنة 770هـ - 1369م فسمع من أصحاب فخر الدين بن البخاري، وإلى الحرمين الشريفين، ورحل إلى بيت المقدس والتقى الحافظ العلائي وسمع منه كتابه «جامع التحصيل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا