• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خميس بوعميم: الإمارات تتحول إلى مركز عالمي لتسجيل السفن البحرية

33 مليار درهم عائدات قطاع الصناعات البحرية بالدولة بحلول 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

يوسف العربي (دبي) - تتقدم الإمارات بخطى ثابتة لتحقيق استراتيجيتها في أن تصبح مركزاً عالمياً لتسجيل السفن البحرية، بما يسهم في تعزيز مكانتها المرموقة في مجال الصناعات البحرية، بحسب خميس جمعة بوعميم رئيس مجلس دبي للصناعات الملاحية والبحرية الذي توقع نمو العائدات السنوية للقطاع لتصل إلى 33 مليار درهم بحلول 2020.

وقال بوعميم لـ «الاتحاد» إن الإمارات تمتلك جميع المقومات لتصبح أكبر مركز عالمي في تسجيل السفن البحرية بالعالم في غضون السنوات الخمس المقبلة، بشرط إجراء التعديلات التشريعية اللازمة بما يسمح لملاك السفن الأجانب تسجيل سفنهم محلياً، ورفع علم الدولة خلال إبحار السفن في جميع أرجاء العالم.

وأكد بوعميم أن عملية تسجيل السفن وترخيصها والمعروفة باسم «رفع العلم» تعد من المجالات الخدمية التي اعتادت الإمارات على ريادتها والتميز فيها، لافتاً إلى أن عدداً من دول العالم يقدم هذه الخدمة من أجل الربح والعوائد المادية المباشرة من رسوم تسجيل السفن وترخيصها.

لكن الإمارات تتطلع إلى تحقيق ما هو أبعد من ذلك، وهو تحقيق نهضة شاملة وتنمية مستدامة في قطاع النقل البحري في الدولة والقطاعات ذات الصلة مثل التمويل والتأمين البحريين، بحسب بوعميم.

وتسمح خدمة التسجيل للسفن برفع علم الدولة خلال إبحارها في جميع أنحاء العالم، وتتم عمليات تجديد الترخيص بشكل دوري بعد اتمام عمليات الفحص والتصنيف لقاء رسوم سنوية تحددها الدولة.

واشتهرت العديد من البلدان بخدمة تسجيل السفن مثل بنما، وهونج كونج، وسنغافورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا