• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

أكدت أن الإمارات بقيادة خليفة تهيئ بيئة مثالية لتعليم المرأة

الشيخة فاطمة تتكفل بعلاج والدي الطالبة السورية «هاجر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

هنأت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الطالبة السورية «هاجر أحمد القطيفان» بمناسبة حصولها على المركز الأول في القسم العلمي بالصف الثاني عشر للعام الحالي بمعدل 99.9 من أكاديمية الأندلس بمدينة العين. وأكدت سموها في هذا الصدد حرص دولة الإمارات الدائم بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» على دعم التوجهات كافة التي تضمن وجود بيئة مثالية لتعليم المرأة علاوة على توفير التعليم لكل طالب وطالبة يقيمون على أرضها، وذلك انطلاقا من قناعة الدولة الراسخة بأن التعليم هو نافذة الأوطان نحو التطور والتقدم.

وبتكليف من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.. قامت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة بزيارة لمنزل الطالبة السورية هاجر أحمد القطيفان، ونقلت للطالبة وذويها تهاني سموها بتحقيقها هذا الإنجاز العلمي.

وأشادت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بتوجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقبول الطالبة هاجر القطيفان بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات بشكل استثنائي تقديرا لتفوقها واجتهادها، مؤكدة أن هذه المبادرة تعكس حرص قيادتنا الرشيدة على دعم الطلبة المتفوقين وتشجيعهم على التفوق والتحصيل العلمي.

وقالت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي: إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وفور علمها بأن والدة الطالبة مصابة بالسرطان ووالدها مصاب بجلطة قررت سموها التكفل بعلاجهما.

وقد أعربت الطالبة وأسرتها عن عميق شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك..مؤكدين رعاية واحتضان سموها للمرأة والأسرة العربية بشكل عام وهو أمر ليس بغريب على سموها فهي صاحبة الأيادي البيضاء ودورها تاريخي في دفع المرأة لتحقيق الإنجازات خاصة في مجال التعليم. وأكدت الطالبة أنها تفخر باهتمام «أم الإمارات» وسوف تحرص على رد الجميل لسموها بمزيد من التفوق في المرحلة الجامعية.

وكانت الطالبة «هاجر» قد أبدت رغبتها في دراسة الطب بجامعة الإمارات لتكون قريبة من والدتها ووالدها المريضين ورعاية أشقائها الستة لتأتي الاستجابة سريعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالتوجيه بقبول الطالبة بالكلية بشكل استثنائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض