• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الاستغناء عن شهاب الليلي لأسباب فنية

تكليف جميل لقيادة دبي حتى نهاية الموسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

معتصم عبد الله (دبي)

كلفت إدارة شركة كرة القدم بنادي دبي، العراقي الدكتور سعد جميل مشرف المراحل السنية بالنادي لقيادة الفريق الأول فيما تبقى من مباريات الموسم الحالي، خلفاً للتونسي شهاب الليلي والذي أعلنت الإدارة الاستغناء عن خدماته بعد الخسارة أمام دبا الفجيرة في الجولة الـ 15 لدوري الدرجة الأولى، حيث صعد الأخير للمركز الثاني مقابل تراجع ترتيب «الأسود» إلى الثالث في لائحة الترتيب برصيد 31 نقطة خلف الشعب المتصدر بـ33 ودبا الفجيرة الوصيف بـ 32 نقطة. ويملك الدكتور سعد جميل خبرة تدريبية كبيرة من واقع عمله في السابق في تدريب نادي الرشيد بجانب المنتخبات العراقية، علاوة على عمله كمدرب مساعد بجانب مواطنه عبد الوهاب عبد القادر في نادي عجمان موسم 2011، قبل توليه مهمة الإشراف على فرق المراحل السنية بنادي دبي حالياً، وضم الجهاز الفني المعاون للدكتور سعد جميل، المدرب محمد العيماني مدرب فريق الشباب تحت 18 عاماً بالنادي، بجانب علي حسن.

وكان دبي تعاقد مع التونسي شهاب الليلي قبل بداية الموسم الحالي خلفاً للسويسري جوزيه جونيور مدرب الفريق السابق، ونجح المدرب التونسي الذي انطلقت مسيرته التدريبية في العام 2002 مع الأندية المحلية والتي كان آخرها قيادته لفريق الملعب القابسي الذي قاده لاحتلال المركز السابع في ترتيب دوري رابطة المحترفين التونسية في الموسم الماضي، في قيادة «أسود العوير» للتتويج بلقب كأس الاتحاد «أولى بطولات الموسم» بالفوز على دبا الفجيرة 4- 2 في المباراة النهائية، والتأهل بالتالي إلى دور الستة عشر في كأس صاحب السمو رئيس الدولة. وعلى صعيد منافسة دوري الأولى قاد الليلي أسود العوير في 13 مباراة حصد الفوز 10، والتعادل واحدة، مقابل الخسارة في مباراتين آخرها أمام دبا الفجيرة في الجولة الماضية، فيما حصد الفريق 5 انتصارات في مسابقة كأس الاتحاد مقابل التعادل في واحدة أمام الذيد 2-2 في الجولة الثالثة للدور الأول. وعلل خالد الكعبي مدير الفريق إقالة التونسي الليلي «لأسباب فنية»، وذكر أن إدارة النادي والتي تحرص على دعم ومتابعة الفريق بصورة دقيقية ارتأت ضرورة إجراء تغيير على مستوى الجهاز الفني، وقال «للأسف غابت البصمة الفنية ونكهة الفريق خلال مبارياته السابقة في الدوري، وارتأت الإدارة حتمية إجراء التغيير لمنح الفريق دفعة معنوية خلال ما تبقى من عمر المنافسة، خاصة أن الهدف الأساسي لدبي هو العودة إلى مصاف أندية دوري الخليج العربي في الموسم المقبل».

واستبعد الكعبي التأثير السلبي من تغيير الجهاز الفني على مسار الفريق، وقال «المرحلة المقبلة مصيرية وحساسة في عمر المنافسة وعلينا أن لا ننسى أن هناك أربعة فرق تتنافس حالياً على بطاقتي الصعود وتضم إلى جانب دبي الشعب، دبا الفجيرة، وحتا، وهو ما يجعل المنافسة أكثر شراسة وقوة في ظل الأداء المتصاعد لجميع الفرق»، وأعرب مدير الكرة في دبي عن أمله في أن يحالف فريقه التوفيق من أجل العودة للمحترفين، وتابع «الجميع يبذل قصارى جهده سواء على المستوى الإداري أو الفني أو حتى اللاعبين، ونأمل أن توفق مساعي الفريق في العودة للمحترفين بنهاية مشوار الدوري»، وتبقت لدبي الساعي بقوة للعودة مجدداً لدوري المحترفين، 7 مباريات في مسابقة دوري الأولى أمام فرق الخليج، رأس الخيمة، حتا، مسافي، الشعب، دبا الحصن والتعاون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا