• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

250 يتيماً يتلقون مساعدات «دبي الخيرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

وفرت جمعية دبي الخيرية، مساعدات مادية وعينية لنحو 250 يتيما ترعاهم داخل الدولة، تشمل حصول كل يتيم على 1000 درهم عيدية، وتنظيم 4 حفلات إفطار على مدار شهر رمضان المبارك، بالتعاون مع جهات عدة، إضافة إلى توزيع كسوة العيد على هؤلاء الأيتام الذين تكفلهم الجمعية، ليحصل الأولاد على «كنادير» وأحذية وتحصل البنات والأمهات على عبايات.

كما يحصل اليتيم من الجمعية، بالتعاون مع الكفلاء، على مساعدات مالية مقطوعة، موزعة على فترات مختلفة من العام، لتخفيف أعباء النفقات والمصاريف عن أسر الأيتام في مختلف المناسبات.

وقال أحمد محمد مسمار أمين السر بجمعية دبي الخيرية، إن كفالة الأيتام من أهم البرامج الرئيسة للجمعيات والمؤسسات الخيرية والإنسانية في الدولة»، مشيرا إلى أن الجمعية وضمن مشاريعها الرمضانية، قامت بتوزيع المير الرمضاني والبطاقات على الأيتام لشراء احتياجاتهم.

وأضاف:«هذا العمل يأتي ضمن جهود جمعية دبي الخيرية لإدخال البهجة في قلوب الأيتام الذين تكفلهم الجمعية داخل الدولة، فالأيتام لهم معاملة خاصة من قبل الكفلاء».

وأوضح مسمار، أن مساعدات الجمعية للأيتام المكفولين لا تقتصر على شهر رمضان، وإنما تشمل بطاقات «كوبونات» شراء القرطاسية ومواد الدراسة من المكتبات استعداد للموسم الدراسي المقبل، بالإضافة إلى تقديم قيمة الكفالة والعيدية وكسوة عيد الأضحى.

وأشار إلى أن مساعدات الجمعية تقدم للأيتام وللأسر المسجلة بالجمعية والأرامل والمطلقات، منوها بأن الجمعية تهدف من هذه البرامج والمشاريع إلى إيجاد منظومة خيرية وإنسانية تصب لمصلحة الفئات ذات الدخل المحدود.

وأكد أمين السر لجمعية دبي الخيرية، أن الأيتام هم جزء أصيل من الفئات التي تقوم الجمعية بمساعدتهم طوال العام ومنها الأسر المتعففة والأرامل والمطلقات والمرضى والطلبة، إضافة إلى بناء المدارس والمساجد وحفر الآبار وتقديم القروض الميسرة لبعض الأسر المنتجة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض