• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المشاركون بمجلس بخيت سويدان:

«زايد» غرس بذور السعادة بتوحيد القبائل وإشاعة المحبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

العين(الاتحاد)

أكد المشاركون بمجلس بخيت بن سويدان النعيمي بمنطقة الهيلي في العين أن السعادة التي ينعم بها شعب الإمارات الآن وتسعى القيادة الرشيدة إلى ترسيخ أركانها هي نتاج الغرس الطيب للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الذي سعى ومنذ البدايات إلى توحيد القبائل ونشر روح الود والمحبة والألفة فيما بينها.

جاء ذلك خلال الحوار الذي أعقب محاضرة الدكتور محمد عبد الغفار الشريف عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الكويت بمجلس بخيت بن سويدان مساء الجمعة الماضي بعنوان (مفاتيح السعادة) بحضور حمد بن سلطان الدرمكي، وجمع من المواطنين ضمن سلسلة المحاضرات التي يلقيها ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة خلال شهر رمضان الفضيل بالتنسيق مع ديوان سمو ولي عهد أبوظبي.

استعرض المحاضر في البداية مفاتيح السعادة، مشيرا إلى أن الإيمان بالله والشهادة بأن النبي محمدا صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله هي المفتاح الأول للسعادة وأن الابتسامة تفتح قلوب الناس وتمنع حسدهم ونقمهم ما يستوجب على كل منا أن يكون مبتسما في وجوه الناس حتى لو كان حزينا مهموما، فالابتسامة والكلمة الطيبة من مفاتيح السعادة لان الكلمة الطيبة صدقة حتى مع النفس والذات فالكلمة الطيبة مفتاح القلوب.

ونوه عبد الغفار بأهمية المجاملة وآثارها الإيجابية في العلاقات الاجتماعية بين الناس لأن التشجيع والإطراء خاصة للأبناء من الأمور الواجبة والمحببة لإشاعة روح التسامح والمحبة في المجتمع باعتباره الركيزة الأولى الأساسية لتحقيق الأمن في ربوع الوطن والمحافظة على مكتسباته.وكرمت جمعية «ساعد» على هامش فعاليات المجلس المواطنين الذين يقومون على الإعداد والتنظيم للمحاضرات والندوات التوعوية التي تقيمها وزارة الداخلية في مجالس الأحياء في العين تثمينا لجهودهم واسهاماتهم في انجاحها، وقام العقيد جمال سالم العامري رئيس قسم العلاقات العامة بقسم مرور شرطة أبوظبي والمدير التنفيذي للجمعية بتوزيع شهادات التقدير على المواطنين المكرمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض