• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

«دوري المحترفين» تشارك في حلقات أبطال آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - تشارك لجنة دوري المحترفين عبر ممثليها من المنسقين العامين المحليين: بدر الحمادي، سعود العليلي، يوسف البلوشي، محمد باسل الجلاد، والمنسقين الإعلاميين المحليين: عبد الله البلوشي، محمود المنذري، ماجد بشير، محمود أشمر، إضافة إلى ممثلي الأندية المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا 2013، في الحلقات الدراسية التي تعقد حالياً في العاصمة الماليزية كوالالمبور، والتي انطلقت أمس، حيث تناقش الحلقات الدراسية العديد من القضايا التنظيمية لمباريات البطولة الأكبر إقليمياً، بما في ذلك العد التنازلي للمباراة، والتأكد من جاهزية مرافق الملاعب التي تستضيف مباريات البطولة.

وأكد كولن سميث، المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين أهمية المشاركة في الحلقات الدراسية، لكونها تصقل مهارات المشاركين، وتضيف لهم المزيد من الخبرة في تنظيم المباريات، مبيناً أن ممثلي اللجنة من المنسقين المحليين والمنسقين الإعلاميين، إضافة إلى ممثلي أندية الإمارات المشاركة يجب أن يستفيدوا من تبادل الأفكار والقضايا المطروحة في الحلقات الدراسية.

واستعرضت حلقة أمس اللوائح الخاصة بالبطولة، من حيث الإدارة والتسويق والإعلام، حيث ألقى تان بنجامين رئيس عمليات الاتحاد الآسيوي كلمة على الحاضرين أكد فيها أهمية دور المنسقين المحليين لمباريات بطولة دوري أبطال آسيا، والالتزام بمعايير تنظيم المباريات بالشكل المطلوب.

وقال: يجب على المنسقين المحليين العمل جنباً إلى جنب مع الأشخاص المفوضين كافة في المباراة، بدءاً من المراقب، ومروراً بالمنسق الإعلامي المحلي، للظهور بالشكل المطلوب، وأشار إلى أن بطولة أبطال آسيا شهدت تطوراً ملحوظاً خلال الفترة القصيرة الماضية من حيث عدد الجماهير والمتابعين على شاشات التلفاز، مبيناً أنه وخلال أيام الحلقات الدراسية سيتم استعراض مختلف الأمور التنظيمية المتعلقة بالمباريات.

كما انطلقت أمس الحلقات الدراسية للمنسقين الإعلاميين المحليين، والتي تستمر لمدة يومين على التوالي، حيث ألقى ويندسور جون، المدير التنفيذي لمسابقات الاتحاد الآسيوي، كلمة رحب فيها بالمشاركين الـ 36 من 10 دول، مشدداً فيها على أهمية تبادل الأفكار والمعلومات والملاحظات فيما يتعلق بتنظيم المباريات.

وقال: هذه الحلقات الدراسية ستساعد الجميع على فهم بعضهم البعض بدءاً من مراقب المباراة، ومروراً بالمنسق المحلي، ووصولاً إلى المنسق الإعلامي المحلي، وكافة مكونات اللعبة”.

وطالب جون الحضور بطرح الأفكار وتبادل الخبرات فيما يتعلق بتنظيم مباريات دوري أبطال آسيا 2013، لما سيعود ذلك بالنفع على جميع الحاضرين من خلال المناقشة والتحليل، وإيجاد حلول لبعض القضايا التي قد تواجه المسؤولين خلال تنظيمهم للمباريات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا