• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ترسم البسمة على وجوه الأمهات والأيتام

آمنة المهيري: «التطوع» حياة عنوانها العطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يونيو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

آمنة علي المهيري، من مواليد عجمان، عائلتها مكونة من 10 أفراد، ورغم أن الوالدين لا يعرفان القراءة ولا الكتابة، فإنهما شجعا الأبناء على إكمال مسيرتهم التعليمية، فقد حصلت على درجة البكالوريوس من كلية التربية تخصص رياض أطفال من جامعة الإمارات، تدرجت في العمل، فبدأت معلمة رياض أطفال، ثم موظفة إدارية بإدارة رياض الأطفال، إلى إدارة المدارس التخصصية، حيث تم تكريمها بـ«الموظفة المتميزة عام 2013» وصولاً إلى رئيس قسم شؤون الطلبة بوزارة التربية والتعليم.

العمل التطوعي

جميل أن يضحي الإنسان من أجل الآخرين، والأجمل أن يتبرع بوقته وماله وجهده طواعية دون مقابل.. وهنا يكمن المعنى الحقيقي للإنسانية، هذا ما سعت له المهيري في مجال التطوع، فمن خلال متابعة وسائل الإعلام خاصة البرامج التي كانت تعرض عن خدمات الهلال الأحمر لخدمة البشرية داخل وخارج الإمارات راودتها فكرة العمل التطوعي، وعن قناعة تامة اتجهت مباشرة للهلال الأحمر فرع الشارقة، وأصبحت متطوعة رسمية في الهلال الأحمر، وكان هذا منذ ما يقارب 3 سنوات.

عن مسيرة العطاء تقول، «الفعالية الأولى التي شاركت فيها كانت في المربى المائي، وهي فعالية ساعة الأرض وبعدها التحقت بعدة جهات تطوعية أخرى لأكمل مسيرتي التطوعية منها ساند، مركز دبي للتطوع، مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب «تكاتف»، الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات، مركز راشد للمعاقين، كما شاركت في الانتخابات الوطنية عام 2015، والمنتدى الدولي للاتصال الحكومي «عام 2015».

ويرجع سبب التحاقها بالفعاليات، كما تذكر إلى «رد جميل الوطن، إثبات الذات واستثمار وقت الفراغ في أعمال خيرية لرسم البسمة على وجوه الأمهات وكبار السن، والأيتام، والمعاقين، والمحتاجين، ولتحقيق التعاون بين الأفراد، إيماناً أن كل فرد شريك في تحقيق أهداف المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا