• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تطلق حملة «لا للتبغ» اليوم

«صحة أبوظبي»: أطفال المدخنين أكثر عرضة بثلاثة أضعاف لتعاطي التبغ مستقبلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

أحمد عبدالعزيز

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

حذرت هيئة الصحة أبوظبي من أن أطفال الأهل المدخنين الأكثر عرضة 3 أضعاف لتدخين منتجات التبغ في المستقبل، جاء ذلك في الوقت الذي تطلق فيه الهيئة اليوم حملتها السنوية «أبوظبي تقول لا للتبغ»، تزامناً مع بدء فعاليات المؤتمر العالمي السادس عشر للتبغ أو الصحة، والذي تقام فعالياته اليوم وتستمر حتى 21 مارس الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك».

وتستهدف الحملة التي أطلقتها الهيئة بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين وبدعم من الجهات المحلية، المدخنين وغير المدخنين في إمارة أبوظبي، وتمتد الحملة حتى 31 مايو 2015، اليوم العالمي لمكافحة التبغ. وتتضمن الحملة الإعلامية والإعلانية مجموعة من المواد التثقيفية التوعوية والفعاليات المجتمعية.

وتركز الرسائل الرئيسية للحملة حول فوائد الإقلاع عن تعاطي التبغ بكافة أشكاله والتأثيرات السلبية لتعاطي التبغ على الجمهور من غير المدخنين خصوصاً عند الأطفال، كما تدعو الحملة الراغبين في الإقلاع عن تعاطي التبغ إلى الحصول على المساعدة من خلال العيادات والمراكز المخصصة لهذا الغرض.

وقالت الدكتورة فريد الحوسني مدير دائرة الصحة العامة والبحوث بالإنابة: «يعد الحد من تعاطي التبغ والسيطرة عليه أحد أهم أولويات الصحة العامة في إمارة أبوظبي، وذلك لما له من ارتباط وثيق بمجموعة كبيرة من الأمراض القاتلة كالسرطان وأمراض القلب والشرايين وأمراض الجهاز التنفسي. لا يخفى على أحد ما لهذه الأمراض من تأثيرات صحية واجتماعية واقتصادية تنعكس بشكل سلبي على الفرد والمجتمع».

وأضافت أن استراتيجية هيئة الصحة – أبوظبي تتمحور حول ثلاث نقاط رئيسية تتمثل في توفير بيئة خالية من التبغ، وخفض نسب تعاطي التبغ بكافة أشكاله (السجائر والشيشة والمدواخ)، ورفع نسب الإقلاع بين المواطنين والمقيمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض