• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«القيادة والسيطرة» يتلقى 2419 مكالمة خلال خمس ساعات

شرطة دبي: 250 حادثاً مرورياً خلال يوم واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

تحرير الأمير (دبي)

حذرت شرطة دبي مستخدمي الطريق من القيادة بسرعة، لتجنب وقوع الحوادث، ودعت إلى احترام القوانين والأنظمة المرورية، وعدم تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، في الوقت الذي كثفت فيه العناصر المرورية والشرطية بجميع مناطق دبي لتقديم واجبهم وخدمتهم للمجتمع لتوفير الأمن والطمأنينة لهم، علاوة على مضاعفة الجهود طوال أيام شهر رمضان، لتأمين السلامة للجميع.

ودعت شرطة دبي إلى ضرورة التقيد بهذه النصائح خشية تضاعف الحوادث في رمضان، بالذات خلال اللحظات الأخيرة قبل موعد الإفطار، باعتبارها الفترة الأشد خطورة، ونصحت الجمهور في حال الرغبة بالإفطار خارج المنزل بالتوجه للمكان المقصود مبكراً.

وقال العقيد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة لمرور شرطة دبي: دون شك، الازدحام المروري خلال شهر رمضان لن يقتصر على الفترة الصباحية، بل سيمتد إلى المسائية، موضحاً أن الدوريات المرورية تكثف وجودها يومياً في نطاق المصليات والمساجد والتجمعات التجارية ومراكز التسوق، فيما يتم تشديد الإجراءات الضبطية على مرتكبي المخالفات المرورية الجسيمة.

وعزا مدير إدارة المرور أسباب الحوادث المرورية التي تقع خلال شهر رمضان المبارك إلى عدم الانتباه، والانحراف المفاجئ والسرعة الزائدة وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وعدم ترك مسافة كافية، ودخول طريق من دون التأكد من خلوه، فضلاً عن استخدام الهاتف المتحرك، إلى ذلك سجلت غرفة العمليات في شرطة دبي 250 حادثاً مرورياً وقعت خلال يوم واحد فقط، فيما تلقى مركز القيادة والسيطرة في القيادة العامة لشرطة دبي 2419 مكالمة هاتفية عن بلاغات خلال خمس ساعات فقط.

وأشار المزروعي إلى أن الدوريات تقوم يومياً بتنظيم حركة السير أثناء أداء صلاة التراويح وإقامة الندوات والمحاضرات والفعاليات الرمضانية، كما يتم توزيع وجبات الإفطار على مستخدمي الطريق عند التقاطعات والإشارات الضوئية، ويتم التركيز على المناطق التي ينتشر فيها المشاة، منهم العمال عادة، أو المتجولون والمتسوقون قبل موعد الإفطار، ما يجعلهم عرضة لحوادث الدهس بسبب السرعة الزائدة، مبيناً أن رمضان 2015، سجل 201 حادث أسفرت عن وفاة 10 أشخاص، وإصابة 147 بإصابات متفاوتة تمثلت بـ 19 إصابة بالغة، و35 إصابة متوسطة، و93 بسيطة.

وناشد المزروعي مستخدمي الطرقات ضرورة الالتزام بتعليمات المرور، والقيادة بحرص وهدوء وترك مسافة كافية بين المركبات، وعدم عرقلة حركة المرور نتيجة الوقوف الخاطئ في المواقف العامة، مشدداً على أهمية عدم إيقاف المركبة في المواقف بطريقة مخالفة، مع احترام المواقف الخاصة بذوي الإعاقة، وعدم الوقوف في المواقف المخصصة للدفاع المدني أو الإسعاف والإنقاذ، كي لا يؤدي ذلك إلى عرقلة عملهم في الحالات الطارئة له.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض