• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تدين الاستيطان وهجمات المستوطنين

شعث: الفلسطينيون خاسرون .. فشل كيري أو نجح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

جمال ابراهيم، وكالات (عمّان، جنيف)- قال عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» الفلسطينية، مفوض العلاقات الدولية نبيل شعث، إن «الفلسطينيين سيخسرون في حال نجحت أو فشلت جهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الهادفة لحل القضية الفلسطينية». وأوضح شعث في كلمة له أمس خلال مشاركته في مؤتمر حول القدس نظمه المنتدى الديمقراطي الاجتماعي العربي في عمان أنه «إذا فشل كيري في الوصول إلى حل نهائي للقضية الفلسطينية سيخسر الفلسطينيون لأن اسرائيل ستستمر في الاستيطان الذي يفرض أمرا واقعا على الأرض تعترف به الولايات المتحدة رغم عدم شرعيته».

وأضاف أنه «في حال نجح كيري في مهمته سيخسر الفلسطينيون أيضا لأن ذلك يعني تنازلهم عن حقوقهم وبخاصة فيما يتعلق بالتنازل عن حقوقهم واستمرار الاستيطان أيضا على الأرض». ورجح شعث أن تنتهي جهود كيري بالفشل، منوها إلى أنه «بات من شبه المؤكد أن القيادة الفلسطينية لن توافق على تمديد مهلته التي تنتهي في 29 أبريل المقبل». وقال شعث إن «القيادة الفلسطينية لم تتسلم حتى الآن أي شيء مكتوب من «كيري» لكن كل ما طرحه يتناقض مع موقف القيادة الفلسطينية المتمسكة بحل يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية».

ونقل شعث عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قول الأخير «لقد عشت حياتي أناضل من أجل القضية الفلسطينية ولن أموت خائنا». وبين أن إسرائيل واصلت سياستها الاحتلالية طوال 22 عاما من المفاوضات وفرضت وقائع تصعب من فرص الوصول إلى حل نهائي، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية تطلع الأردن على كافة التفاصيل، مشددا على أنه «لا يمكن تمرير أي اتفاق دون موافقة الأردن».

إلى ذلك، قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، نافي بيلاي إن بناء المستوطنات الإسرائيلية وهجمات المستوطنين على الفلسطينيين سبب أساسي لكثير من انتهاكات الحقوق في الأراضي المحتلة. وعبرت بيلاي أيضا عن قلقها لتصاعد العنف في الآونة الأخيرة في قطاع غزة وحوله على أيدي مجموعات فلسطينية في القطاع والقوات الإسرائيلية. وأبلغت بيلاي مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المؤلف من 47 دولة في جنيف بأن «الأنشطة الإسرائيلية المتعلقة بالاستيطان وعنف المستوطنين السبب الأساسي لكثير من انتهاكات حقوق الإنسان في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية».

وقالت بيلاي إن المستوطنات لها تأثير كبير على حق الفلسطينيين في تقرير المصير وفضلا عن ذلك تنتهك الأنشطة المحيطة بها «كامل حقوق الفلسطينيين الاجتماعية والثقافية والمدنية والسياسية».

وأضافت بيلاي وهي قاض سابق بالمحكمة الجنائية الدولية وزارت إسرائيل والأراضي الفلسطينية «رغم النداءات المتكررة لإسرائيل لوقف الأنشطة الاستيطانية فقد تواصل البناء الاستيطاني وعنف المستوطنين وكان لهما عواقب مدمرة على المدنيين الفلسطينيين». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا