• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قدم موسماً مختلفاً وتوج ببطولة

الوحدة.. بداية متعثرة وعودة في الأمتار الأخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

دخل فريق الوحدة الموسم الكروي بطموحات عالية، كشف عنها تعاقده مع المدرب العالمي خافيير أجيري، والنجمين التشيلي خورخي فالديفيا الذي تم التعاقد معه وهو في ذروة تألقه في بطولة كوبا أميركا الماضية، والبرازيلي دينلسون بيريرا، الصفقات أحدثت دوياً هائلاً، خاصة اللاعب التشيلي، فضلاً عن استمرار المهاجم الخطير الأرجنتيني سباستيان تيجالي مع الفريق، ووجود نجم بقيمة إسماعيل مطر، لكن المستوى والنتائج جاءت متذبذبة في المستوى في بدايات الموسم الكروي، وظل الفريق يخضع لعملية تجريب استمرت لفترة ليست بالقصيرة، وهذا انعكس على عدم ثبات التشكيلة، ليخوض العنابي لعبة «كراسي» صعوداً وهبوطاً، حتى عاد بقوة بعد الجولة التاسعة، ورغم أنه لم يسلم من الخسارة بعدها، لكنه أقنع من حيث المستوى، لينهي الموسم ثالثاً في ترتيب البطولة الكبرى، وفيما جاء خروجه من دور الـ 16 في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، مخيباً لعشاقه، لكنه استطاع التعويض بثالث البطولات «كأس الخليج العربي»، رغم بدايته المتواضعة فيها.

والوحدة يعد واحداً من أهم الأندية هذا الموسم التي منحت الشباب والصاعدين فرصة كافية في المشاركة في المباريات، وقدم عدداً من الوجوه الشابة التي سيكون لها شأن كبير في كرة القدم، في جميع خطوط اللعب، والأهم أن الشباب سيمثلون القوة الضاربة في الفريق الموسم المقبل الذي يمثل موسم الحصاد بعد الفراغ من البناء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا