• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سوبر ستار.. خطف الأضواء بتسجيله هدفاً وصناعته ثلاثة من رباعية «العنابي» أمام «الفورمولا»

إسماعيل مطر.. «الذهب لا يصدأ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي)- تألق النجم الكبير إسماعيل مطر، قائد فريق الوحدة، في أي مباراة ليس بالأمر الغريب أو المفاجئ، خاصة أن اللاعب صاحب بصمة واضحة على صعيد المنتخب الوطني وناديه في العقد الأخير والنجم الأبرز لكرة القدم في الدولة.

وقاد مطر فريقه الوحدة للعودة بقوة أمام الجزيرة في ديربي أبوظبي خلال الشوط الثاني، بعد أن كان العنابي متأخراً بثلاثية نظيفة في الشوط الأول، لكن (سمعة) عزف سيمفونية رائعة وأعاد العنابي للمباراة بتسجيله الهدف الأول ثم بصناعته لثلاثة أهداف أخرى ليفرض فريقه التعادل ويستحق مطر نجومية اللقاء الذي يعتبر أفضل مباريات دوري الخليج العربي هذا الموسم، حيث أكد مطر أن الذهب لا يصدأ.

وأرجع مطر ظهوره اللافت في هذه المباراة تحديداً إلى ظروف ذهنية ونفسية خاصة به بعد تجديده لتعاقده مع ناديه، وإحساسه بالاستقرار، ولظروف فريقه والمباراة في الوقت نفسه، مشيراً إلى الأداء المميز لفريقه بشكل عام وإلى الدور الذي لعبه المغربي عادل هرماش الذي كان دخوله في الحصة الثانية إضافة كبيرة للفريق، ولزميله عيسى سانتو الذي اعتبر أنه يستحق نجومية اللقاء بإحرازه لهدفين من الرباعية الوحداوية، مشيراً إلى أن الفريق كمجموعة قدم مردودا جيداً لكنهم ما زالوا يملكون الأفضل وسيعملون على أن يلعبوا بالروح نفسها في الفترة المقبلة، خاصة بعد أن أصبح الفريق مستقراً من حيث العناصر بعودة عدد من اللاعبين المصابين، فضلاً عن أن المدرب أخذ الوقت الكافي وأصبح يعرف الفريق كمجموعة وأفراد بشكل جيد.

وقال: «رغم تأخرنا بـ 3 أهداف في الشوط الأول، إلا أنني شخصياً كنت واثقاً من قدرتنا على العودة، خاصة أن الجزيرة بذل مجهوداً كبيراً في إغلاق المنافذ علينا، ومن خلال تجربتي في مسابقة دوري أبطال آسيا وكما ذكرت المتوقع أن يبدو الإرهاق على الجزيرة في الشوط الثاني، وهذا ما حدث وسهل مهمتنا أكثر، لكن الأهم من ذلك أن رغبتنا في هذه العودة كانت كبيرة، وحوافزنا على الصعيد الشخصي أو الجماعي كانت كبيرة وبالطبع لكل مباراة ظروفها».

وأضاف: «إحراز الجزيرة لثلاثة أهداف لم يكن أمراً مفاجئاً، لأنه استغل إمكانياته والأخطاء التي وقعنا فيها وترجمها إلى أهداف، وبالنسبة لما قدمته فتبقى لكل مباراة ظروفها الخاصة بها، وكما ذكرت بعد المباراة فما قدمته كان رداً على المشككين، وأثبت أنني ما زلت قادراً على العطاء وسأترك من يريد الحديث وأركز على عملي في الملعب».

وتابع: «يحسب للوحدة أنه قادر على العودة في المباريات لو تأخر بهدف أو بثلاثة أهداف ورغم الطرد فإن شخصية الفريق كانت حاضرة بقوة، وهذا هو الشيء الجميل من الفريق كمجموعة، وعلينا الحفاظ على ذلك في الفترة المقبلة، ومع احترامي للمنافسين الذين سنواجههم في الجولات الست المتبقية، أعتقد أن الوحدة قادر على حصد الـ 18 نقطة كاملة وإنهاء الموسم في مركز يؤهله للتمثيل الأسيوي في السنة المقبلة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا