• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأحداث العالمية تهبط بمؤشرات الأسهم الخليجية.. وسوق دبي المالي الأكثر انخفاضاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تعرضت أسواق الأسهم الخليجية كافة، لضغوط بيعية خلال تعاملات الأسبوع الأول من رمضان، متأثرة بحالة الترقب التي عاشتها ولا تزال الأسواق العالمية لعدد من الاجتماعات المفصلية بشأن أسعار الفائدة في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وسويسرا، فضلاً عن الاستفتاء المرتقب في بريطانيا بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتراجعت المؤشرات الفنية للأسواق الخليجية السبع بقيادة سوق دبي المالي الأكثر هبوطاً، والذي كان الأفضل أداءً الأسبوع قبل الماضي، مما يعكس عملية جني أرباح سريعة قام بها مستثمرون أجانب مؤسساتيون.

وقال محللون ماليون: إن العوامل الخارجية لعبت أثرها على حركة الأسواق الخليجية التي استهلت تداولات شهر رمضان بتراجع كبير في مستويات السيولة، حيث تأثرت الأسواق بتراجع أسعار النفط دون 50 دولاراً للبرميل، فضلاً عن ترقب نتائج اجتماع الفيدرالي الأميركي مساء الأربعاء بشأن أسعار الفائدة، والتي قرر تثبيتها، إلى جانب ترقب ما سيسفر عنه الاستفتاء المرتقب بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولم تتفاعل الأسواق الخليجية كما حالة عدد من الأسواق الدولية مع قرار الاحتياطي الأميركي بتثبيت أسعار الفائدة من دون تغيير، حيث تراجعت بشكل جماعي خلال الجلسة الأخيرة من تداولات الأسبوع الماضي.

وبحسب أداء الأسواق، سجل سوق دبي المالي أكبر نسبة انخفاض بين الأسواق الخليجية خلال الأسبوع الماضي، إذ تراجع مؤشره العام بنسبة 1,9%، بيد أن المؤشر تمسك بالبقاء فوق مستوى 3300 نقطة، وإن كانت هناك مخاوف في حال استمرار شح السيولة أن يواصل السوق هبوطه إلى مستويات أبعد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا