• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شباك عذراء في «فيثينتي كالديرون» منذ 370 يوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

على الرغم من معاناته في الفترة الأخيرة، وعدم تقديمه عروضاً مقنعة، خاصة على مستوى الفعالية الهجومية، إلا أن أتلتيكو مدريد لديه حافز معنوي كبير يؤهله لتخطي عقبة منافسة، إذا حافظ على عذرية شباكه في مباراة الليلة أمام باير ليفركوزين في إياب دور الـ 16 لدوري الأبطال، حيث تشير الإحصائيات إلى أن أتلتيكو مدريد لم يقبل أي هدف في شباكه بمعقله في فيثينتي كالديرون بدوري الأبطال منذ حوالي 370 يوماً، وفي الوقت الذي يسعى فيه الفريق الألماني لتسجيل هدف لجعل مهمة فريق دييجو سيميوني معقدة، فإن الإحصائيات تؤشر إلى صعوبة حدوث هذا السيناريو.

الهدف الأخير الذي هز شباك أتلتيكو مدريد بين جماهيره بالبطولة القارية جاء في 11 مارس 2014، وذلك خلال المباراة التي انتهت بفوز الفريق المدريدي برباعية مقابل هدف على الميلان في إياب دور الـ 16 للبطولة الأوروبية.

ومنذ مباراته أمام الميلان قبل 370 يوماً التي شهدت آخر هدف قاري في شباك أتلتيكو، خاض الفريق على أرضه 5 مباريات، وهي وفق ترتيبها الزمني، تبدأ بالفوز على برشلونة بهدف دون مقابل في ربع النهائي، والتعادل مع تشيلسي في قبل النهائي بدون أهداف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا